Open toolbar
جانتس: الجيش الإسرائيلي يكثف استعداداته لهجوم محتمل على إيران
العودة العودة

جانتس: الجيش الإسرائيلي يكثف استعداداته لهجوم محتمل على إيران

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس خلال زيارة القيادة الشمالية - Twitter/@gantzbe

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الثلاثاء، إن الجيش في بلاده يكثف استعداداته لهجوم محتمل على المنشآت النووية الإيرانية، في وقت تستعد فيه القوى العالمية لاستئناف محادثات إحياء الاتفاق النووي مع إيران.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن جانتس أثناء مشاركته في افتتاح مصنع جديد لإنتاج الأسلحة في بلدة شلومي شمالي البلاد، إن إسرائيل ستنفذ عمليات "لم يشهدها أحد في الماضي" إذا اندلعت حرب إقليمية.

وأشار جانتس إلى أن إسرائيل "تعمل باستمرار لمنع الحرب"، ولكن إذا اندلعت حرب "فسنكون مستعدين لتنفيذ عمليات لم نشهدها في الماضي، بوسائل لم نكن نملكها في الماضي، ستضرب قلب كيانات الإرهاب وقدراته".

وتأتي تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي بعد أيام من إعلان إيران، مطلع الشهر الجاري، التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لاستئناف محادثات فيينا الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي في 29 نوفمبر الجاري، في خطوة رحبت بها الولايات المتحدة.

وكلاء إيران

وتعهد جانتس الثلاثاء، بأن إسرائيل لن تسمح بوصول أسلحة متطورة إلى وكلاء إيران الإقليميين، وسط تصعيد في الغارات الجوية في سوريا التي تُنسب مسؤولية عنها إلى إسرائيل.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إنه و"قبل خمسة عشر عاماً، احترق هذا المكان (بلدة شلومي) جراء صواريخ حزب الله وتهديدات التمركز العسكري الإيراني في سوريا".

ووصف جانتس افتتاح المصنع في المنطقة بأنه "رمز واضح لأعدائنا بأنه لا يمكن تقويض عزمنا"، مضيفاً "لن نسمح لحزب الله ووكلاء إيران الآخرين في المنطقة بالتسلح بأسلحة من شأنها أن تضر بالتفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة".

"تحديات أمنية"

وتأتي تصريحات جانتس في وقت يواصل فيه سلاح الجو الإسرائيلي تدريباته على توجيه ضربة إلى البرنامج النووي الإيراني، بحسب الصحيفة.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، قال للجنة الخارجية والدفاع في الكنيست إن الجيش "يسرّع التخطيط العملياتي والاستعداد للتعامل مع إيران والتهديد النووي العسكري". 

وأضاف: "لحسن الحظ أن الميزانية التي تمت الموافقة عليها الأسبوع الماضي تجعل من الممكن التعامل مع مجموعة متنوعة من التهديدات ".

وأخبر كوخافي أعضاء الكنيست أن إسرائيل تواجه "تحديات أمنية عديدة" على جبهات عديدة، مضيفاً: "في العام الماضي واصلنا العمل ضد أعدائنا في المهمات والعمليات السرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط بأكمله". 

وأوضح أن "الجيش الإسرائيلي سيواصل العمل للقضاء على التهديدات وسيرد بقوة على أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية، في غزة أو في الشمال".

وفي يناير، أعلن كوخافي أنه أصدر تعليمات للجيش بالبدء في وضع خطط هجومية جديدة لشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية. وفي الشهر الماضي، تردد أن الحكومة خصصت موازنة كبيرة تقدر بمليارات الشيكل، لجعل هذه الخطط قابلة للتطبيق.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.