مايكروسوفت تؤسس تحالفاً دولياً لمكافحة المعلومات المضللة
العودة العودة

مايكروسوفت تؤسس تحالفاً دولياً لمكافحة المعلومات المضللة

الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، ساتيا ناديلا، في جامعة ريدموند بواشنطن- 16 يناير 2020 - REUTERS

شارك القصة
دبي -

أعلنت شركة مايكروسوفت الأميركية، تشكيل تحالف دولي لمكافحة المعلومات المضللة، وهي الخطوة التي كان رئيسها التنفيذي السابق بيل غيتس، من أشد الداعمين لها، خصوصاً وأنه أبرز المؤيدين لفرض رقابة أكبر على وسائل التواصل الاجتماعي.

والأعضاء المؤسسون لهذا التحالف إضافة إلى مايكروسوفت، هم "أدوبي" و"آرم" و"بي بي سي" وإنتيل" و"تروبيك".

وكتبت مايكروسوفت في منشور لها: "هناك حاجة ماسة للتصدي للخداع الواسع النطاق في المحتوى عبر الإنترنت، والذي ازداد الآن من خلال التطورات في الذكاء الاصطناعي، وهي تنتشر الآن بسرعة عبر الإنترنت".

وأضافت: "واجبنا كباحثين وتقنيين، هو إنشاء وتحسين الأساليب التقنية والاجتماعية لهذا التحدي الكبير في عصرنا. نحن متحمسون بشأن طرق توثيق أصل ومصدر المحتوى عبر الإنترنت".

ووفقاً لمايكروسوفت، سيعمل التحالف الجديد على "تطوير مواصفات مصدر المحتوى لأنواع وتنسيقات الأصول الشائعة، لتمكين الناشرين والمبدعين والمستهلكين من تتبع أصل وتطور إحدى الوسائط الإعلامية، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو والصوت والمستندات".

وكان بيل غيتس أعرب أخيراً، عن أسفه لانتشار نظريات المؤامرة، وتضليل المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واستشهد بادعاء يفيد بأن فيروس كورونا من صنع الإنسان، أو "أن هناك بعض المؤامرة". وأكد غيتس أن منصات التواصل الاجتماعي "تسمح لهذا النوع من المحتوى بالانتشار بسرعة كبيرة".

وسيعمل التحالف الجديد على تطوير تقنيات يمكن اعتمادها من قبل جميع المنصات عبر الإنترنت.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.