الإسرائيلي الذي ارتبط اسمه بأحداث الأردن: لا أعمل في الموساد
العودة العودة

الإسرائيلي الذي ارتبط اسمه بأحداث الأردن: لا أعمل في الموساد

الإسرائيلي روي شوشنيك الذي ارتبط اسمه بالأحداث التي يشهدها الأردن - twitter.com/rshaposhnikww

شارك القصة
Resize text
دبي-

نفى الإسرائيلي روي شوشنيك، الذي ارتبط اسمه بالأحداث التي يشهدها الأردن ، تقريراً نُشر على موقع إخباري محلي، وحُذف لاحقاً، يفيد بأنه ضابط سابق في الموساد، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وكان موقع وكالة "عمون" الإخبارية أفاد في وقت سابق، نقلاً عن مصدر رفيع، أن التحقيق الذي أجرته المخابرات الأردنية يشير إلى أن الرجل الذي تواصل مع زوجة الأمير حمزة بن الحسين هو ضابط سابق في الموساد الإسرائيلي، ولكن تم حذف الخبر من الموقع بعد ساعة.

"صديق الأمير حمزة"

ونقلت الصحيفة عن شوشنيك (41 عاماً) قوله إنه صديق شخصي مقرب للأمير حمزة بن الحسين، وهو الأمر الذي دفعه لأن يعرض على زوجته وأولاده الخروج من المملكة والبقاء في منزله.

وقال شوشنيك الذي يعيش في أوروبا لـ"يديعوت أحرونوت" إنه لم يخدم أبداً في أي منصب بأجهزة المخابرات الإسرائيلية، مضيفاً أنه عرض على الأمير إرسال زوجته وأولاده للبقاء في منزله. وشدد، بالمقابل، على عدم علمه بـ"الأحداث المذكورة في الأردن أو الأطراف المعنية أو أي معلومات أخرى".

الأمير الأردني حمزة بن الحسين - AFP
الأمير الأردني حمزة بن الحسين - AFP

وتابع: "الاقتراح المقدم للأمير حمزة بن الحسين جاء على أساس العلاقات الودية والصداقة القوية بين الأسرتين، ومن منطلق الرغبة في تخفيف هذا الوقت الصعب على الأميرة وأطفالها".

"جهات أجنبية"

وكان نائب رئيس الوزراء الأردني، ووزير الخارجية، أيمن الصفدي، قال ظهر الأحد إن "الأجهزة الأمنية رصدت تواصل شخص له ارتباطات بأجهزة أمنية أجنبية مع زوجة الأمير حمزة يوم أمس في تمام الساعة الثالثة و55 دقيقة، يضع خدماته تحت تصرفها ويعرض عليها تأمين طائرة فوراً للخروج من الأردن إلى بلد أجنبي، ما يمثل مؤشراً آخر على تورط جهات خارجية في النشاطات المشبوهة التي تم إفشالها حماية لأمن الأردن واستقراره ".

ولم يحدد الصفدي الدول التي يُزعم تورطها في المؤامرة، مضيفاً أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني "ارتأى أن يتم الحديث مباشرة مع الأمير حمزة ليتم التعامل مع المسألة ضمن إطار الأسرة، لثنيه عن هذه النشاطات التي تستهدف العبث بأمن الأردن والأردنيين، وتشكل خروجاً على تقاليد العائلة الهاشمية وقيمها".

وكشف أن تحقيقات أولية أفادت بأن الأمير حمزة بن الحسين "خطط مع آخرين لزعزعة استقرار الأردن"، في إشارة إلى الإجراءات التي أعلنتها عمّان لمواجهة "تحركات تُوظّف لاستهداف الأمن" في البلاد.

وأشار الصفدي إلى أن الأمير حمزة بن الحسين "رفض الاستجابة لطلب وقف التحركات التي تستهدف أمن البلاد، وتعامل معه بسلبية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.