Open toolbar

جانب من فعاليات دورة سابقة لمنتدى أسلو - oslofreedomforum.com

شارك القصة
Resize text
كراكاس -

يحضر مندوبون من الحكومة والمعارضة في فنزويلا منتدى أوسلو الذي افتتح، الأربعاء، ويستمر يومين، وسط تفاؤل باستئناف الطرفين لحوارهما المتوقف.

وفي أكتوبر 2021، علّقت الحكومة مشاركتها في الحوار الذي بدأ في المكسيك، احتجاجاً على تسليم الرأس الأخضر الولايات المتحدة أليكس صعب، رجل الأعمال الكولومبي المتهم بالعمل كغطاء لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وكتبت الحكومة النرويجية على "تويتر": "نرحب بحضور خورخي رودريجيز ممثلاً للحكومة (الفنزويلية) وهيراردو بلايدي ممثل وفد المنصة الموحدة (معارضة) في منتدى أوسلو، ونأمل أن تستمر الجهود على المدى القصير من أجل استئناف الحوار والمفاوضات في فنزويلا".

ويجمع منتدى أوسلو الذي ينظم منذ 2009، حوالى 100 من وسطاء النزاع وصناع القرار وخبراء وجهات فاعلة في عمليات السلام في العالم.

وأوضح بيان للمنتدى أن لقاء هذا العام "يتمحور حول إيجاد مساحة للحوار في عالم يسوده الاستقطاب".

وفي مايو، التقى مندوبون للسلطة والمعارضة بهدف "إنقاذ روح" عملية التفاوض، بعد إعلان رغبة واشنطن في تخفيف جزء من العقوبات التي فرضتها على الحكومة الفنزويلية.

ولا تعترف واشنطن بإعادة انتخاب مادورو عام 2018، إذ تعتبرها عملية مزورة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.