وصول الدفعة الثانية من منحة النفط السعودية إلى اليمن
العودة العودة

وصول الدفعة الثانية من منحة النفط السعودية إلى اليمن

جانب من عملية تفريغ منحة المشتقات النفطية السعودية في ميناء عدن - الشرق

شارك القصة
Resize text
عدن -

انتهت إجراءات تفريغ الشحنة الثانية من منحة المشتقات النفطية المقدمة من السعودية إلى اليمن عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في مصافي عدن، بكميات بلغت 70 ألف طن متري من الديزل، و40 ألف طن متري من المازوت.

وكانت الدفعة الثانية وصلت، الخميس، إلى ميناء الزيت في عدن لتوزيعها على المحطات التي بدأت بالاستفادة من المنحة، بما أسهم في تقليل الانقطاعات الكهربائية بمحافظة عدن بشكل ملحوظ.

خطوط الإمداد الخاصة بنقل المشتقات النفطية في ميناء عدن - البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن
خطوط الإمداد الخاصة بنقل المشتقات النفطية في ميناء عدن - البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن

وجرى في بداية يونيو فحص جاهزية المحطات المستفيدة التي تعاني من تراجع قدرات التوليد فيها بسبب ضعف المولدات، ضمن آلية عمل المنحة التي توفر دفعات شهرية مجدولة بحسب الاحتياج المقدم من الحكومة اليمنية.

وتقدم المنحة كمية تفوق مليوناً و200 طن من الوقود لمدة عام بمبلغ 422 مليون دولار، وهي امتداد لمنح المشتقات النفطية السعودية السابقة التي تبلغ أكثر من 4.2 مليار دولار، وجرى تشكيل لجنة لحوكمة المشتقات النفطية للإشراف والرقابة على هذه الدفعات.

جانب من عمليات تفريغ المشتقات النفطية السعودية إلى ميناء عدن - البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن
جانب من عمليات تفريغ المشتقات النفطية السعودية إلى ميناء عدن - البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن

ويقدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن دعمه التنموي لقطاع الطاقة في اليمن جنباً إلى قطاعات أساسية أخرى، كالصحة والتعليم والمياه والزراعة والثروة السمكية وبناء قدرات المؤسسات الحكومية والنقل، عبر مشاريعه ومبادراته التي بلغ عددها 200 مشروع ومبادرة، متبنياً أفضل الممارسات التنموية في أعماله للإسهام في استدامة الأثر وتحقيق الاستفادة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.