Open toolbar

متسوقون يغادرون مركزاً تجارياً في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن عقب حادث إطلاق نار - 3 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
كوبنهاجن -

استبعدت شرطة العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، الاثنين، أي صلة لحادث إطلاق النار في أحد المراكز التجارية بـ"الإرهاب". 

وقال رئيس شرطة كوبنهاجن، إنه لا توجد مؤشرات على أن حادث إطلاق النار الذي أودى بحياة 3 أشخاص له صلة بالإرهاب، موضحاً أن الشرطة استبعدت كذلك مشاركة آخرين مع منفذ الجريمة البالغ من العمر 22 عاماً، لافتاً إلى عدم وجود مؤشرات على ذلك.

وأوضح رئيس الشرطة أن أربعة أشخاص، بينهم سويديان، في حالة حرجة لكن مستقرة بعد أن أصيبوا بأعيرة نارية في إطلاق النار، لافتاً إلى أن روسياً يقيم في الدنمارك من بين ضحايا الحادث الثلاثة. 

وقالت رئيس وزراء الدنمارك مته فريدريكسن في بيان، الأحد، "تعرضت الدنمارك لهجوم عنيف، لقي فيه عدة أشخاص حتفهم، وأصيب عدد أكبر، عائلات بريئة كانت تتسوق أو تتناول الطعام، أطفال وشبان".

وأضافت: "تبدلت أحوال عاصمتنا الجميلة والآمنة للغاية في جزء من الثانية، أريد أن أشجع الدنماركيين على التكاتف سوياً، ودعم بعضهم بعضاً في هذا الوقت العصيب".

بندقية ومتفجرات

وقالت شرطة العاصمة كوبنهاجن، إنها أرسلت عدداً من رجال الأمن إلى مركز فيلدز التجاري، بعد تقارير عن إطلاق النار، وطلبوا من الناس في الداخل البقاء في أماكنهم وانتظار المساعدة.

وكتبت رئيسة بلدية العاصمة الدنماركية صوفي أندرسن في وقت سابق على تويتر: "لا نعلم حتى الآن عدد المصابين أو القتلى، لكن الأمر خطير جداً".

ونشرت وسائل إعلام محلية لقطات لمجموعات من المتسوقين المذعورين، وهم يهرعون للخروج من المركز التجاري.

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به البالغ من العمر 22 عاماً، في الساعة 5:48 مساء بالتوقيت المحلي (3:48 بتوقيت جرينتش)، وكان يحمل بندقية ومتفجرات، وكانت الشرطة قد بدأت عملية بحث واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد، بحثاً عن وجود شركاء للمهاجم.

وقال كبير مفتشي الشرطة سورين توماسن للصحافيين "إن الجاني قتل 3 أشخاص هم رجل في الأربعينيات، وشاب وفتاة، وأضاف أن عدة أشخاص أصيبوا في الواقعة منهم 3 في حالة حرجة".

وأضاف:" لم يشر التحقيق حتى الآن إلى وجود دافع عنصري أو غيره لكن الأمر قد يتغير"، وستعقد شرطة العاصمة مؤتمراً صحافياً، الاثنين، لكشف نتائج تحقيقات الشرطة.

ادعاء سلاح مزيف

ونقلت وسائل إعلام دنماركية عن شهود عيان قولهم إن "المشتبه به حاول الإيقاع بضحاياه من أجل دفعهم إلى الاقتراب، قائلاً  إن سلاحه مزيف".

وقال أحد الشهود لقناة "دي أر" العامة، "كان مضطرباً نفسياً بما يكفي لملاحقة الناس، لكنه لم يكن يركض".

وعند سماع أولى الطلقات، اندفع أكثر من 100 شخص خارج المركز التجاري، حسبما أظهر مقطع مصور للواقعة، فيما اضطر آخرون إلى الاختباء في الداخل.

وقالت إيزابيلا التي ظلت مختبئة هناك لمدة ساعتين، للقناة العامة، "فجأة سمعنا طلقات نارية، وسمعت عشر طلقات، وركضنا بقدر ما استطعنا للاحتماء في المراحيض".

ويوجد بمركز التسوق الضخم متعدد الطوابق متاجر ومطاعم ومرآب للسيارات، ويقع على بعد نحو 5 كيلومترات إلى الجنوب من وسط مدينة كوبنهاجن.

وكان كثير من الزوار موجودين في الموقع، قبل حفلة موسيقية للنجم البريطاني هاري ستايلز، وكانت مقررة في قاعة كبيرة مجاورة، غير أنها ألغيت مساءً.

هجوم سابق

ويأتي الهجوم بعد حادث إطلاق نار، نفذه أحد المهاجمين في النرويج المجاورة الأسبوع الماضي، أودى بحياة شخصين في العاصمة أوسلو.

ووفقاً لأحدث تقرير صادر عن جهاز الأمن والمخابرات الدنماركي، فإن تقييم التهديد الإرهابي للدنمارك حالياً عند "مستوى خطير"، وإن أكبر تهديد يأتي من "المتطرفين".

وكان آخر هجوم للمتطرفين شهدته الدنمارك في عام 2015 حين لقي شخصان مصرعهما، وأُصيب 6 من أفراد الشرطة برصاص.

وقضى المتطرف على رجل أمام مركز ثقافي يستضيف مناظرة حول حرية التعبير، ثم لقي شخص في وقت لاحق خارج كنيس يهودي بوسط كوبنهاجن مصرعه، كما لقي المسلح مصرعه في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.