Open toolbar

ناقلة نفط ترفع العلم الإيراني خلال رسوها في مصفاة إل باليتو في بويرتو كابيلو بفنزويلا - 25 مايو 2020 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

أظهرت وثائق من شركة النفط المملوكة للدولة في فنزويلا أن البلد الواقع في أميركا الجنوبية بدأ استيراد خام إيراني ثقيل لتغذية مصافي التكرير المحلية.

وذلك يوسع اتفاق مقايضة وقعه، العام الماضي، البلدان اللذان يخضعان لعقوبات أميركية.

وأظهرت الوثائق أن ما لا يقل عن 200 ألف برميل من الخام الإيراني الثقيل تم تسليمها في منتصف أبريل إلى مصفاة كاردون البالغة طاقتها 310 آلاف برميل يومياً، وهي ثاني أكبر مصفاة نفطية في فنزويلا، في حين يجري تفريغ شحنة حجمها 400 ألف برميل من النفط الإيراني هذا الأسبوع في ميناء خوسيه الفنزويلي.

وأرسلت إيران أيضاً مؤخراً مكثفات إلى فنزويلا في ناقلات ترفع العلم الإيراني.

وبينما أصبح إنتاجها من النفط أكثر ثقلاً، واجهت فنزويلا في الأعوام القليلة الماضية صعوبة في تأمين مصادر لخامات متوسطة وخفيفة لمصافيها، وهو ما يسهم في تقييد الإنتاج وشح متقطع في وقود السيارات.

وكانت "رويترز" نقلت عن مصادر مطلعة في سبتمبر العام الماضي، أن فنزويلا وافقت على عقد مقايضة نفطها الثقيل بمكثفات إيرانية، يمكن استخدامها لتحسين جودة نفطها الخام الشبيه بالقطران.

وأوضحت المصادر القريبة من الاتفاق أنه مع سعي فنزويلا لتعزيز صادراتها النفطية المتعثرة في مواجهة العقوبات الأميركية، فإن الصفقة المبرمة بين الشركتين الحكوميتين "بتروليوس دي فنزويلا" وشركة النفط الوطنية الإيرانية تعمّق التعاون بين خصمي واشنطن.

وزير النفط الإيراني في فنزويلا

وزار وزير النفط الإيراني جواد أوجي، الأسبوع الماضي، فنزويلا للاجتماع بالرئيس نيكولاس مادورو ومناقشة اتفاقات تجارية مع نظيره الفنزويلي طارق العيسمي، بحسب مقطع مصور نشره العيسمي على إنستجرام.

وقال العيسمي في التسجيل المصور الذي لم يذكر تفاصيل الاجتماع "يسعدني وجودك هنا".

وتخضع فنزويلا وإيران لعقوبات أميركية، ووطد البلدان علاقتهما فيما يتعلق بالنفط خلال الأشهر الماضية.

وقال الوزير الإيراني في التسجيل المصور، وفقاً لترجمة رسمية إلى الإسبانية، "يشرّفني أن نلتقي وجهاً لوجه الآن".

إيران تكثف صادراتها النفطية

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، في تقرير نهاية أبريل، أن إيران كثفت صادراتها النفطية وتستفيد من ارتفاع أسعار النفط، مع تراجع مشتريات الصين من النفط الروسي بسبب الحرب مع أوكرانيا. 

وارتفعت صادرات النفط الإيرانية التي تذهب حصرياً تقريباً إلى الصين، بجانب شحنات نادرة إلى سوريا وفنزويلا، إلى 870 ألف برميل يومياً في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، بزيادة قدرها 30% من متوسط 668 ألف برميل يومياً في عام 2021 بأكمله، بحسب ما نقلت الصحيفة عن شركة "كبلر" المعنية بتحليل بيانات السلع الأساسية. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.