Open toolbar

النجمة الأميركية جوليان مور في لوس أنجيلوس الأميركية - سبتمبر 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
روما-

أعلن مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، أن النجمة الأميركية جوليان مور ستتولى رئاسة لجنة التحكيم الدولية للمسابقة، في مهرجان البندقية السينمائي الدولي الـ79.

وتتنافس 8 أفلام في هذه الدورة التي من المقرر أن تبدأ في 31 أغسطس المقبل، وتستمر حتى 10 سبتمبر. وستمنح اللجنة جائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم، إضافة إلى جوائز رسمية أخرى.

وتضمّ اللجنة الى جانب مور، كلاً من المخرج وكاتب سيناريو والمنتج الأرجينتيني ماريانو كوهن، والمخرج الإيطالي ليوناردو دي كوستانسو، والمخرجة وكاتبة السيناريو الفرنسية (لبنانية الأصل) أودري ديوان التي فازت في دورة العام الماضي بجائزة السعفة الذهبية، لأفضل فيلم عن عملها "الحدث".

كما تضم لجنة التحكيم بحسب المنظمين، الكاتب والسيناريست الياباني البريطاني كازوو إيشيغُورو والمخرج وكاتب السيناريو الإسباني رودريجو سوروجوين، فضلاً عن الممثلة الإيرانية ليلى خاتمي.

رسالة لإيران

وكان مهرجان "فينيسيا" السينمائي، دعا في وقت سابق من يوليو الجاري، إيران إلى الإفراج الفوري عن 3 صناع أفلام إيرانيين معتقلين، وهم جعفر بناهي، ومحمد رسول آف، ومصطفى علي أحمد.

وكانت السلطات الإيرانية، ألقت القبض على محمد رسول آف، ومصطفى علي أحمد، خلال اشتراكهما في تظاهرة احتجاجية، على خلفية انهيار مبنى راح ضحيته أكثر من 40 إيرانياً.

كما قُبض على المخرج المعارض جعفر بناهي، خلال وجوده بالنيابة العامة في طهران، لمتابعة أزمة زميليه رسول آف ومصطفى أحمد. 

وأبدى "فينيسيا السينمائي" استياءه الشديد، إزاء أنباء توقيف صانعي الأفلام الإيرانيين، واصفاً ذلك، بـ"الخطوات القمعية".

وقالت إدارة فينسيا، في بيانٍ صحافي، إن "المهرجان يضم صوته إلى أطراف كثيرة في العالم للاحتجاج ضد هذه الاعتقالات"، مطالبة بالإفراج الفوري عن المخرجين الموقوفين لدفاعهم عن الحق في حرية التعبير والإبداع.

كما دان مهرجان كان السينمائي الدولي، القبض على 3 من المخرجين البارزين على الساحة العالمية، مُشدداً على دعمه لكل من يتعرض للعنف والقمع في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.