Open toolbar
فتح باب الترشح لجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية
العودة العودة

فتح باب الترشح لجائزة سلطان بن علي العويس الثقافية

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، عن فتح باب الترشح لجوائز الدورة الثامنة عشرة (2022 – 2023) اعتباراً من 5 يناير وحتى 31 ديسمبر 2022.

وتعد الجائزة التي أسسها الشاعر  الإماراتي الراحل سلطان بن علي العويس عام 1987، جائزة مستقلة ومحايدة لا تخضع في معايير منحها إلّا للجانب الإبداعي دون النظر إلى الاتجاهات السياسية أو المعتقدات الفكرية للمرشحين، كما لا تميز بين لون أو دين أو جنس.

وتهدف الجائزة التي تبلغ قيمتها الإجمالية 600 ألف دولار أميركي بواقع 120 ألف دولار في كل حقل ـ إلى تشجيع وتكريم الأدباء والكُتاب والمفكرين والعلماء العرب، اعتزازاً بدورهم في النهوض الفكري والعلمي في مجالات الثقافة والأدب والعلم في الوطن العربي.

وتنقسم الجائزة إلى 5 حقول هي: الشعر، القصة والرواية والمسرحية، الدراسات الأدبية والنقد، الدراسات الإنسانية والمستقبلية، بالإضافة إلى جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي، حيث تخضع الحقول الأربعة الأولى للتحكيم، بينما لا تخضع جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي لمعايير التحكيم، حيث يتم من قِبل مجلس أمناء المؤسسة اختيار شخصية ثقافية أو علمية أو عامة أو مؤسسة تركت بصمة وأثراً في الحياة الثقافية.

وتعمل المؤسسة حالياً على إرسال استمارات الترشيح إلى معظم الجامعات العربية والمؤسسات والروابط والاتحادات والأسر الأدبية والثقافية ودور النشر، لتكون متوفرة أمام المرشحين في كل أرجاء الوطن العربي، كما يمكن طلبها من المؤسسة مباشرة، أو عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني.

أما عن طريقة الترشيح لنيل الجوائز، إضافة إلى ترشيح الجامعات، والمؤسسات الثقافية، والاتحادات، والروابط الأدبية، ودور النشر وحسب ما تنص عليه اللوائح والأنظمة المعمول بها في المؤسسة، فإنه يحق للمبدع ترشيح نفسه مباشرة إلى الأمانة العامة، كما يحق لخمسة من الأدباء العرب ترشيح من يرونه مناسباً لنيل الجائزة، على أن يوافق المرشح على ذلك عند مخاطبته من قبل الأمانة العامة للجائزة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.