Open toolbar

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يصافح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل جروسي، 30 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف-

استقبل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء في كييف، حيث وصلت تمهيداً لزيارة محطةزابوروجيا النووية بجنوب أوكرانيا والتي تسيطر عليها القوات الروسية، وفق ما أفادت الرئاسة الأوكرانية.

وقال زيلينسكي خلال اللقاء بحسب فيديو نشره مكتب الرئاسة: "نريد أن تعثر بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بقيادة المدير (العام رافاييل) جروسي على طريق عبر ممرات آمنة لتصل إلى المحطة، وأن تقوم بكل ما يمكن فعله لتجنب مخاطر" كارثة نووية.

وأضاف: "إنها إحدى أولويات الأمن في أوكرانيا والعالم أجمع بسبب احتلال محطتنا في زابوروجيا من جانب العسكريين الروس والخطر الكبير لوقوع انفجار" وكارثة نووية.

وطالب زيلينسكي المجتمع الدولي بأن يحصل من روسيا على "إخلاء كامل للمحطة من السلاح ورحيل جميع العسكريين الروس مع كل متفجراتهم وكل أسلحتهم"، وعودة هذه المنشأة "الى السيطرة الاوكرانية" مع اقامة "منطقة منزوعة السلاح" حولها.

يوم واحد

من جهته، قال يفجيني باليتسكي، رئيس الإدارة المحلية التي عينتها روسيا في مدينة زابوروجيا لوكالة "إنترفاكس" الروسية الثلاثاء، إن الزيارة ستستغرق يوماً واحداً.

وأضاف باليتسكي، الذي قال أمس إنه لا يتوقع أن يتمخض عن هذه الزيارة الكثير، لوكالة الأنباء أن المفتشين "عليهم الاطلاع على سير العمل في المحطة خلال يوم واحد".

أكبر محطة

ومحطة زابوروجيا النووية هي الأكبر في أوروبا؛ مع ستة مفاعلات تبلغ قدرة كل منها ألف ميجاواط.

وسيطرت القوات الروسية على المحطة في مارس بعيد بدء هجومها على أوكرانيا، واستُهدف موقعها بقصف متكرر تبادلت موسكو وكييف الاتهامات بتنفيذه.

كانت مجموعة السبع قد طالبت، الاثنين، بضمان دخول فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بحرية تامة" إلى محطةزابوروجيا. ورحب مدير برنامج عدم الانتشار النووي بالمجموعة، بزيارة بعثة الوكالة إلى المحطة، مؤكداً مخاوفه بشأن أمن المحطة الواقعة تحت السيطرة الروسية.

ولدى أوكرانيا 15 مفاعلاً نووياً نشطاً تنتج 13.107 ميجاواط من الكهرباء، وفقاً للهيئة النووية الدولية.

وتتبادل كييف وموسكو والاتهامات بقصف محيط المحطة قرب مدينة أنيرجودار الواقعة على نهر دنيبر وبتعريض الموقع للخطر.

وحذرت شركة "أنرجوأتوم" الأوكرانية للطاقة السبت، من مخاطر حصول تسريبات مشعة وحرائق بعد تسجيل ضربات جديدة.

ووافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على زيارة فريق يمر "عبر أوكرانيا" وليس روسيا كما كان يطالب سابقاً، على ما أفادت الرئاسة الفرنسية منتصف أغسطس، في ختام محادثات هاتفية بين بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.