Open toolbar

أعلام الاتحاد الأوروبي و"اليوروبول" أمام مقر الأخير في لاهاي- 12 ديسمبر 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لاهاي، (هولندا)-

أعلنت وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروبول)، الجمعة، توقيف 5 أعضاء في عصابة يشتبه بأنها تهرّب مهاجرين، معظمهم أكراد، على متن طائرات خاصة من تركيا إلى أوروبا باستخدام جوازات سفر دبلوماسية مزوّرة.

وذكرت "يوروبول"، أنّ السلطات صادرت طائرتين وسيارة فارهة ومعدّات، تستخدم لإصدار أوراق ثبوتية مزوّرة خلال عمليات دهم نُفّذت في بلجيكا وإيطاليا، الثلاثاء.

وقالت في بيان: "يُعتقد أنه بين أكتوبر وديسمبر 2020، نُفّذت 5 عمليات تهريب في 5 بلدان أوروبية مختلفة".

وصعد المهاجرون، ومعظمهم أكراد من إيران أو العراق، على متن طائرة خاصة في تركيا وبحوزتهم جوازات سفر دبلوماسية مزوّرة.

وأشارت الوكالة إلى أنّ الرحلات تتوجّه عادة إلى جزر الكاريبي، لكن الركاب لا يصلون إلى تلك الوجهات إطلاقاً.

وأضافت: "خلال المحطات في مختلف المطارات الأوروبية بما فيها النمسا وفرنسا وألمانيا، غادر المهاجرون الطائرة وتخلصوا من جوازات سفرهم المزوّرة وتقدّموا بطلبات لجوء".

وحددت المجموعة الإجرامية كلفة العملية بمبلغ يصل إلى 20 ألف يورو (20 ألف دولار) لكل شخص يجري تهريبه، كما يشتبه بأنها أصدرت شيكات مزورة واحتالت على شركات طيران، لتأسيس أسطولها كما احتالت على فنادق عبر عدم تسديد الفواتير.

ويواجه المشتبه بهم اتهامات بتهريب المهاجرين وتزوير الوثائق وغسل الأموال.

وتمت عملية الدهم بتنسيق بين "يوروبول"، وذراعها القضائية وحدة التعاون القضائي الأوروبية "يوروجاست" وأجهزة الشرطة الأوروبية، ووكالات إنفاذ القانون الأميركية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.