Open toolbar

قصف صاروخي سابق استهدف ميناء اللاذقية السوري في 28 ديسمبر 2021 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفادت وكالة الأنباء السورية بأن الجيش الإسرائيلي شن هجمات على مطار حلب وعلى محيط العاصمة دمشق وأريافها، في وقت رجح "المرصد السوري لحقوق الإنسان" (معارض) أن هجوم حلب استهدف "شحنة صواريخ إيرانية".

ونقلت الوكالة أن الجيش الإسرائيلي استهدف مطار حلب بضربة صاروخية أدت إلى وقوع أضرار مادية بالمطار، من دون ذكر تفاصيل إضافية. "المرصد" من ناحيته، أشار إلى أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مدرجاً للطيران في المطار، ومستودعات في محيطه، مرجحاً أن تكون الضربة الإسرائيلية استهدفت شحنات صواريخ إيرانية.

وبعد ساعات قليلة، شنت إسرائيل ضربات صاروخية أخرى على محيط العاصمة دمشق وأريافها، وفق ما أعلنت الوكالة، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت بعض الصواريخ. 

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن الدفاعات الجوية تصدت لهجوم إسرائيلي في سماء العاصمة دمشق وريفها.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تسمه قوله إن الهجوم الجوي الذي شنته إسرائيل بعدد من الصواريخ جاء من اتجاه بحيرة طبريا، مستهدفاً بعض النقاط جنوب شرق دمشق.

وأضاف المصدر أن وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت للصواريخ الإسرائيلية وأسقطت بعضها، مشيراً إلى أن الهجوم تسبب في بعض الخسائر المادية.

ضربات متكررة

وعلى مدار السنوات الماضية، شنت إسرائيل ضربات على أهداف داخل سوريا، لكنها نادراً ما كانت تعترف بتلك الهجمات، لكنها تلمح إلى استهدافها لقواعد إيران وحلفائها الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري.

وكانت طائرات إسرائيلية قد استهدفت مركزاً للبحوث العلمية في مدينة مصياف بريف حماة الغربي، الخميس الماضي، وقالت وزارة الدفاع السورية إن القصف الإسرائيلي كان "من اتجاه البحر جنوب غربي محافظة طرطوس"، مضيفةً أن القصف "أدى إلى إصابة مدنيين اثنين، ووقوع خسائر مادية، واندلاع حرائق في بعض الأماكن".

وشهدت محافظتا ريف دمشق وطرطوس قصفاً إسرائيلياً، في 14 أغسطس الجاري، أسفر عن سقوط ثلاثة عناصر من القوات السورية وإصابة آخرين.

وتعرض مطار دمشق الدولي لقصف إسرائيلي في يونيو الماضي، أدى لخروج مدرج عن الخدمة، وتضرر مبنى الركاب، ما أدى لتعليق مؤقت للرحلات، وتحويل الطائرات لمطاري اللاذقية وحلب. 

يُذكر أن هجوم الأربعاء، يعتبر الهجوم الـ23 الذي تشنه إسرائيل على أهداف داخل سوريا خلال العام الجاري. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.