Open toolbar

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

في تطور جديد لأزمة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي ومدير أعمالها محمد وزيري، أوقفت الشرطة المصرية وزيري، بعد البلاغ الذي تقدمت به هيفاء لدى القضاء المصري.

وأصدرت نيابة الشيخ زايد شمال الجيزة قراراً قضائياً بحبس وزيري 4 أيام على ذمة التحقيق، وفق ما كشف محامي الفنانة اللبنانية ياسر قنطوش.

وقال المحامي قنطوش، في حديث لـ"الشرق"، إن "من ضمن البلاغات التي تقدمت بها (هيفاء)، بلاغ في قسم شرطة الشيخ زايد، الخاص باستيلاء المدعى عليه (وزيري) على أموال من دون وجه حق"، وتابع مضيفاً: "عندما حضرت هيفاء إلى القاهرة في الأيام الثلاثة الأخيرة، كان ذلك للإدلاء بأقوالها في الواقعة، تم الاستماع إليها 3 مرات، وأكملت الأجهزة الأمنية تحرياتها، وأثبتت صحة الأقوال، واتخذت قراراً بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق".

وأشار إلى أنه "ليس أمام محمد وزيري سوى إرجاع الأموال التي حصل عليها، ومن ثم ننظر في إمكانية التصالح معه".

من جهته، أكد محامي وزيري، أشرف عبد العزيز لـ"الشرق"، أن موكله "استعان بمحامٍ آخر لحضور التحقيق معه في نيابة الشيخ زايد"، وأنه "علم بحبسه من المواقع الإلكترونية"، مشيراً إلى تواصله معه "لاتخاذ الإجراءات القانونية أمام النيابة، في جلسة التجديد".

فيلم "أشباح أوربا"

وفي وقت سابق، أسدل الستار على أزمة فيلم "أشباح أوروبا" الذي تؤدي بطولته هيفاء وهبي (من إنتاج محمد وزيري)، بعدما تقدمت هيفاء بشكوى إلى اللجنة الثلاثية بغرفة صناعة السينما، التي تضم ممثلين عن الهيئات الفنية في مصر، تطالب بوقف عرض الفيلم بسبب عدم حصولها على أجرها.

وانتهت الجلسة بعد 6 ساعات، بتعهد وزيري بدفع مليوني جنيه مصري لهيفاء عن دورها في الفيلم، مقابل سماح الغرفة بعرضه خلال موسم عيد الأضحى.

وتتهم هيفاء وهبي وزيري بـ"الحصول على 63 مليون جنيه بتوكيل عام، يتيح له التعامل في المبالغ المستحقة لها لدى الجهات الفنية والإنتاجية كلها"، وهو مانفاه وزيري على مدى الشهرين الماضيين، ورفع دعوى "إثبات الزواج بها".

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.