Open toolbar
ما أبرز الأسلحة الحربية التي تصدرت معرض الصين الجوي؟
العودة العودة

ما أبرز الأسلحة الحربية التي تصدرت معرض الصين الجوي؟

طائرة صينية مُسيرة من طراز CH-4 في معرض الصين الدولي للطيران في تشوهاي بالصين - 29 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

لفت معرض الصين الجوي 2021 الانتباه في جميع أنحاء العالم، بعد الكشف عن ترسانة من الأسلحة المتطورة، من مسيرات وطائرات حربية، ومنظومات دفاع جوي وتكنولوجيا الأسلحة الأخرى.

وشهد معرض الصين الجوي الذي انطلقت فعالياته، الثلاثاء، في مدينة تشوهاي الساحلية الجنوبية، عرض طائرة عسكرية مسيّرة يمكنها التحليق لمدة 20 ساعة.

ومن بين الطائرات التي عُرضت، طائرتان مقاتلتان شبحيتان من طراز "J-20"، وطائرة حرب إلكترونية صينية جديدة طراز "J-16D"، وطائرة استطلاع مسيرة جديدة تعمل على ارتفاعات عالية، من طراز "WZ-7".

 وقال قائد القوات الجوية للجيش الصيني، تشانج دينج تشيو، خلال المعرض إن "القوات الجوية تعمل بما يتماشى مع متطلبات استراتيجية، تستهدف تحقيق التكامل بين القدرات الجوية والفضائية، وكذلك تنسيق العمليات الهجومية والدفاعية"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

وتقام الدورة الـ13 لمعرض الصين الدولي للطيران والفضاء، خلال الفترة من 28 سبتمبر الجاري إلى 3 أكتوبر المقبل.

المقاتلة الشبح "J-20"

أبهرت المقاتلات الشبح الصينية طراز "J-20" ذات المحركات محلية الصنع، الجماهير بعروض جوية خلال افتتاح المعرض، فبعد أداء مناورات رائعة نفذتها 6 طائرات مقاتلة طراز "J-10"، ظهرت مقاتلتان من طراز "J-20" لأول مرة من السحب.

وأجرى الطياران عرضاً جوياً من على ارتفاع 100 متر فقط فوق الأرض، ثم حلّق أحدهما في السماء، بينما استدار الآخر وقام بمناورة لولبية صعبة، قبل أن يختفي في السحب، حسبما ذكرت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية.

وقال العقيد لي جيكوان، قائد أداء الطيران، خلال مؤتمر صحافي، إن "التحركات البهلوانية لمقاتلات (J-20)، أظهرت الأداء المتميز وقدرتها على التحليق على ارتفاع منخفض، وفي ظل سرعة عالية، وأداء انعطافات حادة، وبزوايا طيران كبيرة".

بينما قال سونج تشون بينج، الخبير العسكري الصيني، إن "التغيير إلى محركات صينية، يعني أن مقاتلات (J-20) أصبحت الآن مصنوعة محلياً بالكامل، وهذا سيساهم بشكل كبير في الإنتاج الضخم وتعزيز أداء الطائرة"، مضيفاً أن "الطائرة لم تظهر الكثير من قدرتها الفائقة على المناورة"، وربما كان هذا بسبب الظروف الجوية.

 على نحو مماثل، قال يانج وي، كبير مصممي "J-20"، خلال مؤتمر صحافي إن "الأداء الجوي كان مجرد عرض متواضع، لأنها لم تُظهر قدراتها الكاملة".

وتتميز الطائرة بقدرتها على تنفيذ المناورات الأقرب إلى الواقع في سيناريوهات القتال الحقيقية، إذ تسمح تحركاتها بتوجيه القذائف نحو الأهداف بشكل أفضل، والتحليق بسرعات تتجاوز سرعة الصوت، حسبما قال تشانج زوفينج، الخبير العسكري الصيني، لصحيفة "جلوبال تايمز".

وأوضح زوفينج أن المحركات الجديدة ذات الفوهات المسننة، ستعمل على تحسين قدرات الطائرة، والتصميم يمكن أن يعكس موجات الرادار إلى الزوايا الضيقة، وهذا سيقلل من نطاق اكتشافها من قبل الرادارات.

منظومة "HT-1E" الصاروخية

كشفت الصين خلال المعرض، عن النوع الأول من منظومة إطلاق الصواريخ العمودية المحمولة على متن السفن "HT-1E"، المُصنعة لأغراض التصدير، وفق الصحيفة.

وقال مراقبون إن إحدى الميزات الأكثر جاذبية لمنظومة الإطلاق العمودي الشاملة "HT-1E"، هي قدرتها على حمل خلايا إطلاق رباعية، يمكنها حمل ما يصل إلى 4 صواريخ بدلاً من صاروخ واحد فقط، كما أنها مناسبة لجميع أنواع السفن البحرية.

وقالت شركة علوم وصناعة الطيران الصينية (CASIC) المُصنعة لها، إن "المنظومة هي الأولى من نوعها، التي يسمح بتصديرها في الصين"، وإنها "يمكن أن تعزز بشكل كبير القدرات متعددة المهام للسفن الحربية في تنفيذ مهام دفاعية وهجومية بعدة اتجاهات، وفي مساحة كبيرة وبكميات كبيرة من الذخائر".

وخلافاً، لأنظمة الإطلاق السابقة المخصصة لأنواع محددة من الصواريخ، التي تكون معقدة وتشغل مساحة إضافية، فإن منظومة "HT-1E" شاملة، ما يسمح لها بحمل المزيد من الصواريخ من أنواع المختلفة، كما أنها تتكيف أيضاً مع الصواريخ التي تطلق بالنظامين البارد والساخن.

مسيرات "الشبح"

وظهرت خلال المعرض طائرة الحرب الإلكترونية المسيرة صينية الصنع من طراز "FH-95"، والطائرة المسيرة الشبح عالية السرعة طراز "FH-97"، وسط مجموعة كبيرة من المركبات الجوية ذاتية التشغيل.

وتمثل الطائرتان المسيرتان اللّتان لفتتا الانتباه، جزءاً من سلسلة طائرات Fei Hong التي طورتها شركة "ATFTC".

ووفقاً لبيانات حصلت عليها "جلوبال تايمز"، فإن "FH-97" هي طائرة مسيرة متوسطة المدى وعالية السرعة، يمكنها الحصول بسرعة على تفاصيل الوضع الشامل، وتنفيذ مهام مثل الاستطلاع والمراقبة السريعة، والتحقق من موقع الأهداف، وتوجيه المدفعية، وتقييم تأثير الضرر.

وشملت المنتجات المعروضة طائرة مسيرة طراز "FH-95" التي تنفذ مهام الحرب الإلكترونية والاستطلاع المسلح، ويمكن استخدامها لأداء الاستطلاع والمراقبة في جميع الأحوال الجوية، طوال اليوم.

وتوفر "FH-95"، وهي طائرة مسيرة متعددة الوظائف متوسطة وطويلة المدى، 12 ساعة طيران على الأقل، و850 كيلوغراماً من وزن الإقلاع، وتعتمد الإقلاع والهبوط بعجلات. 

وكشفت الصين عن "سي إتش-6"، وهي طائرة عسكرية مسيّرة بإمكانها التحليق لمدّة 20 ساعة على ارتفاع 15 كيلومتراً.

"سي إتش-6" تعمل بمحركين توربينيين، وقادرة على حمل رادار إنذار مبكر، وصواريخ جو أرض وأسلحة أخرى، وفقاً للأكاديمية الصينية لعلوم الفضاء التي صنّعت الطائرة.

وذكرت "جلوبال تامز"، أن برنامج الفضاء الصيني يعتزم الكشف عن صاروخ لرحلة فضائية مأهولة، قادرة على نقل حمولة 25 طناً إلى مدار حول القمر.

دبابات ومركبات مدرعة

رغم أن الطائرات سرقت الأضواء في معرض الصين الجوي 2021، عرضت شركات الدفاع الصينية المملوكة للدولة أيضاً منتجاتها المميزة، ليس فقط في صالات العرض الداخلية، ولكنها شاركت أيضاً في عروض حية في الهواء الطلق، مع ظهور المركبة المدرعة الجديدة (VN22) لأول مرة.

وعرضت شركة "صناعات شمال الصين المحدودة" (NORINCO) أكثر من 450 منتجاً مطوراً بصورة مستقلة، تشمل دبابات قتال رئيسية ومركبات مدرعة ومركبات ذاتية التشغيل، وأنظمة دفاع جوي وصواريخ وذخيرة ذكية، وأكثر من 150 منها ظهرت لأول مرة، بحسب الشركة.

من جانبه، قال المتحدث باسم "NORINCO" في قاعة المعرض، لي هينج، إن "VN22 هي مركبة مدرعة من الجيل الجديد سداسي العجلات، ذات قدرة قتالية عالمية"، مضيفاً أن "تصميمها مستقبلي، ومقدمتها تشبه إلى حد ما الرجل الحديدي".

ويمكنها تحمل انفجار بقوة 10 كيلوجرامات من مادة "تي إن تي"، وتتيح عجلاتها الست قطر دوران أصغر حتى من السيارات رباعية العجلات، وهذا يعطيها قدرة أكبر على المناورة.

ويمكن استخدام هذه المدرعة لنقل القوات القتالية، والدوريات، وأداء مهام الاستطلاع ومكافحة الإرهاب، وحفظ السلام.

كما عرضت الشركة دبابات القتال الرئيسية "VT4" ودبابات "VT5" الخفيفة، والمركبات المدرعة ذات العجلات "VN1" و"وVN2" و"VN4"، بالإضافة إلى المركبات المعدلة ومركبة الكشف عن الألغام "VP11" من بين أسلحة أخرى تشمل المدفعية.

بنادق هجومية وآلية

وظهرت خلال معرض الصين الجوي 2021، الجيل الجديد من البندقية الهجومية للجيش الصيني، والبندقية الأوتوماتيكية "QBZ191" عيار 5.8 ملم، وبندقيتين جديدتين من سلسلة 191، لأول مرة.

وقالت الشركة المُصنعة "NORINCO"، الخميس، إن هذه البنادق لاقت قدراً كبيراً من ردود الفعل الإيجابية من جنود الجيش الصيني، وضباطه الذين تم تسليحهم بهذه الأسلحة الجديدة.

وكشف النقاب عن البنادق لأول مرة في عام 2019، خلال العرض العسكري الذي أقيم في بكين للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. ومع ذلك، فإن المعرض الجوي، يمثل المرة الأولى التي يُسمح فيها للجمهور بالتعامل مباشرة مع هذه الأسلحة المتقدمة، التي يستخدمها الجيش.

وعرضت الشركة أيضاً نوعاً أقصر وأخف وزناً من البنادق طراز "QBZ191"، وطراز "QBZ192"، وبندقية رماية عالية الدقة من سلسلة 191، طراز "QBU 191"، بالإضافة إلى مدفعين رشاشين جديدين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.