Open toolbar

صواريخ M72 المضادة للدبابات، يتم تحميلها من النرويج لنقلها إلى أوكرانيا في خضم الغزو الروسي، 3 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أصدرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاجون)، الجمعة، تقريراً يضم قائمة بالمعدات العسكرية والأسلحة التي قدمتها إلى أوكرانيا، ضمن الالتزام الأميركي بتقديم مساعدات أمنية بقيمة 6.3 مليار دولار لأوكرانيا بما فيها 5.6 مليار دولار منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في 15 يونيو عن مساعدات أمنية إضافية بقيمة مليار دولار، تشمل تخويلاً رئاسياً بسحب معدات من مخازن وزارة الدفاع الأميركية بقيمة 350 مليون دولار، فيما تم سحب معدات بقيمة 650 مليون دولار أخرى تحت مظلة تمويل مبادرة المساعدات الأمنية لأوكرانيا بحسب بيان البنتاجون.

وهذا الإذن الأخير بتقديم مساعدات أمنية لأوكرانيا، هو السحب الثاني عشر، من معدات وزارة الدفاع الأميركية منذ أغسطس 2021.

مسيّرات ومدافع وأنظمة اتصالات

ونشر البنتاجون قائمة بالمعدات العسكرية التي قدمها لأوكرانيا، وتتضمن أكثر من 1400 منظومة صواريخ "ستينجر" المضادة للطائرات، وما يزيد على 6500 نظام "جافلين" المضاد للدروع، و20 ألف منظومة مضادة للدروع بخلاف "جافلين".

وشملت المساعدات كذلك 700 طائرة انتحارية مسيرة "سويتشبليد"، و126 مدفع "هاوتزر" و260 ألف قذيفة مدفعية قطر 155 مم، و108 مركبات قطر تكتيكية لمدافع "الهاوتزر"، و19 مركبة تكتيكية لاستعادة المعدات.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إنها قدمت أنظمة صواريخ مدفعية سريعة الحركة وذخائرها، و20 طائرة هليكوبتر من طراز "Mi-17".

وضمت القائمة المئات من المركبات المدرعة متعددة الأغراض، و200 حاملة جند من طراز "M113"، وأكثر من 7 آلاف سلاح صغير، وأكثر من 50 مليون رصاصة من ذخائر الأسلحة الصغيرة، إضافة إلى 75 ألف قطعة من الدروع الواقية للجسم والخوذات، و121 طائرة مسيرة من طراز "Phoenix Ghost" التكتيكية، وأنظمة مسيرات "Puma" وصواريخ موجهة بالليزر.

 وشملت المساعدات الأمنية مركبات بحرية مسيرة، و22 راداراً مضاداً للمدفعية، وأربعة رادارات مضادة لصواريخ "المورتر"، وأربعة أخرى للمراقبة الجوية، ونظامين للدفاعات الساحلية من طراز "Harpoon".

وكذلك معدات شخصية مضادة للذخائر تساعد الجنود على صد الرصاصات وهي من طراز "M18A1K"، ومتفجرات "C 4"، ومعدات هدم لإزالة العراقيل أمام القوات الأوكرانية.

وقدمت الولايات المتحدة الأميركية أنظمة اتصالات مؤمنة، والآلاف من أجهزة الرؤية الليلية، والتصوير الحراري وأنظمة ليزر لتقدير المسافات، وخدمات الأقمار الاصطناعية التجارية وأجهزة للتخلص من المتفجرات.

وكذلك قدمت معدات حماية ضد الأخطار البيولوجية والكيمياوية والإشعاعية والنووية، وإمدادات طبية تشمل علب الإسعافات الأولية، وأجهزة تشويش إلكتروني ومعدات ميدانية وقطع غيار وتمويل للتدريب والصيانة.

وقالت الوزارة إنها تواصل العمل مع حلفائها وشركائها لإمداد أوكرانيا بقدرات إضافية للدفاع عن نفسها. 

وتطالب أوكرانيا الغرب بإمدادها بأسلحة ثقيلة وبعيدة المدى، وكرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مطالبه لدى زيارة زعماء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ورومانيا لكييف الخميس، قائلاً إن بلاده تتوقع الحصول على أنظمة دفاعية صاروخية ومدفعية حديثة.

وحذر زيلينسكي من أن "كل يوم تأخير أو تأجيل في القرارات هو فرصة للجيش الروسي لقتل الأوكرانيين أو تدمير مدننا. هناك علاقة مباشرة: كلما تلقينا أسلحة قوية أكثر، أسرعنا بتحرير شعبنا وأرضنا".

مساعدات بقيمة مليار دولار

والأربعاء، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن عن مساعدات عسكرية لأوكرانيا تشمل قطع مدفعية وقذائف إضافية وصواريخ مضادة للسفن بقيمة إجمالية تصل إلى مليار دولار.

وأوضح بايدن في بيان أنه أعاد تأكيد دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأوكراني.

وقال بايدن: "أكدت مجدداً التزام واشنطن بدعم أوكرانيا التي تدافع عن ديمقراطيتها، وتحمي سيادتها ووحدة أراضيها في مواجهة العدوان الروسي غير المبرر".

وأضاف أن هذه المساعدة الجديدة تشمل "قطع مدفعية وأنظمة دفاعية ساحلية إضافية وذخائر للمدفعية وقاذفات الصواريخ التي يحتاج إليها الأوكرانيون في عملياتهم الدفاعية في دونباس" شرقي أوكرانيا.

وأعلن بايدن كذلك عن مساعدة إنسانية جديدة لأوكرانيا بقيمة 225 مليون دولار خصوصاً لتأمين مياه الشرب والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.