Open toolbar

ممثلون لشركات بيع بالتجزئة يوقوعون على إعلان دعم سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة أبوظبي، الإمارات- 23 مايو 2022 - وام

شارك القصة
Resize text
أبوظبي/ دبي-

بدأت العاصمة الإماراتية أبوظبي الأربعاء، حصر الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، على أن يتم استبدال غالبيتها بأخرى قابلة لإعادة الاستخدام، مقابل رسم مادي رمزي.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة الإمارة على "تويتر": "أبوظبي تبدأ حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة اعتباراً من أول يونيو"، على أن يستثنى من القرار أكياس الأدوية والنفايات والمواد الغذائية كالفواكه واللحوم وأكياس التبضع للملابس والألعاب.

ودعت هيئة البيئة الحكومية في أبوظبي، منافذ البيع بالتجزئة إلى "توفير أكياس بديلة صديقة للبيئة وقابلة لإعادة الاستخدام مقابل رسم رمزي لتشجيع المستهلكين على تبني هذا التغير الإيجابي في السلوك البيئي".

وقالت الهيئة إنّ الهدف من القرار "دعم جهود الإمارة نحو تحقيق مستقبل صديق للبيئة".

وفي 23 مايو، وقعت مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين بشركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في أبوظبي، على إعلان طوعي التزموا فيه بدعم تنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة التي أطلقتها هيئة البيئة في مارس 2020 والتشريعات التابعة لها، لضمان نظافة بيئة الإمارة البحرية والبرية من مخلفات المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

وأبدى الموقعون على الإعلان التزام مؤسساتهم بتنفيذ السياسة والالتزام بتحصيل رسوم على الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام، بغية خفض استهلاك الأكياس المستخدمة لمرة واحدة.

دبي على الطريق

وبحسب وسائل إعلام محلية، تستهلك الإمارات 11 ملياراً من الأكياس البلاستيكية سنوياً أي ما يعادل 1182 كيساً سنوياً لكل فرد، وهو معدل مرتفع جداً.

في السياق ذاته، تنوي بلدية دبي فرض تعرفة مالية على الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بداية من أول يوليو المقبل، وصولاً للحظر الكامل خلال عامين.

وتستضيف الإمارات، التي تبدي التزامها للتنمية المستدامة، العام المقبل، قمّة الأمم المتحدة حول المناخ "كوب 28". وتأمل الدولة تحقيق الحياد الكربوني بحلول العام 2050.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.