Open toolbar

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون والرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال مؤتمر صحافي مشترك في العاصمة الجزائر، ديسمبر 2021 - وكالة الأنباء الجزائرية

شارك القصة
Resize text
الجزائر-

وصل وفد من "حركة فتح" الفلسطينية إلى الجزائر، السبت، ضمن ترتيبات الندوة الجامعة للفرقاء الفلسطينيين، التي أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مطلع ديسمبر الماضي، عن تنظيمها، عقب لقاء جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الجزائرية.

وقال مسؤول "حركة فتح" في الجزائر يوسف عابد لـ"الشرق"، إن وفد الحركة الذي وصل، يرأسه عزام الأحمد، ويضم أعضاء اللجنة المركزية محمد المدني، ودلال سلامة، والدكتور فايز أبو عيطة. وأوضح أن من المقرر مغادرة الوفد، الاثنين.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية، برغبة الجزائر في الاستماع إلى كل فصيل بشكل منفصل للتعرف على وجهات نظره، على أن يتم تحديد الخطوة التالية في ضوء نتائج اللقاءات.

وفي ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، استضافة بلاده لقاء جامعاً للفصائل الفلسطينية، مشيراًَ إلى أن القرار جاء بالتشاور مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

"تنسيق المواقف"

بدوره، أشاد الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه تبون، بوقوف الجزائر "فعلاً وقولاً مع فلسطين وشعبها"، ودفاعها الدائم "عن حقوق شعبنا الوطنية الثابتة في الحرية والسيادة والاستقلال على ترابه الوطني". 

وأشار عباس إلى أنه بحث مع تبون خلال اجتماعهما، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين، وأطلعه على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، و"أكدنا أهمية تنسيق المواقف، في ظل القمة العربية المقبلة". 

وشدد عباس على "ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، يهدف إلى إنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس". 

ونبّه أنه "إذا ما استمرت سلطات الاحتلال في طغيانها وممارستها العدوانية ضد أبناء شعبنا وأرضنا بعاصمتها القدس، فستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.