طلاق بيل وميليندا غيتس بعد زواج 27 عاماً
العودة العودة

طلاق بيل وميليندا غيتس بعد زواج 27 عاماً

مليندا غيتس وزوجها بيل غيتس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الملياردير الأميركي بيل غيتس وزوجته ميليندا غيتس، الاثنين في بيان مشترك، أنهما قرّرا الطلاق، بعد نحو 27 عاماً من الزواج.

وجاء في البيان، الذي نشره بيل على تويتر، إنه "بعد تفكير عميق وعمل كبير على إصلاح علاقتنا، اتخذنا قراراً بإنهاء الزواج".

وكان بيل وميليندا التقيا لأول مرة في عام 1987 في شركة "مايكروسوفت"، التي أسسها بيل غيتس، ثم تزوجا عام 1994 في هاواي، ولديهما 3 أطفال.

وقال البيان: "ربينا 3 أولاد رائعين وبنينا مؤسسة تعمل في جميع أنحاء العالم لتمكين جميع الناس من أن يعيشوا حياة صحية ومنتجة"، في إشارة إلى "مؤسسة بيل وميليندا غيتس" الخيرية التي أسساها معاً.

وأضاف البيان: "نواصل مشاركة الإيمان بهذه القضية وسنواصل عملنا معاً في المؤسسة، لكننا لم نعد نعتقد أنه يمكننا النمو معاً كزوجين في هذه المرحلة التالية من حياتنا".

وكانت ميليندا أكدت في مذكراتها، التي صدرت عام 2019 بعنوان "The Moment of Lift" أنها كافحت كزوجة لرجل أيقوني ومشهور، وكوالدة مضطرة للجلوس في البيت من أجل تربية أطفالها الثلاثة، وفقاً لوكالة "أسوشيتد برس".

والعام الماضي أعلن بيل غيتس تنحيه عن رئاسة مجلس إدارة شركته "مايكروسوفت"، للتركيز في إدارة المؤسسة الخيري إلى جانب زوجته.

ويأتي طلاق بيل غيتس، الذي يحتل الرتبة الرابعة في ترتيب أغنى الشخصيات في العالم، بعد نحو سنتين من طلاق مؤسس شركة "أمازون"، وأغنى رجل في العالم، جيف بيزوس من زوجته السابقة ماكنزي بيزوس عام 2019.

وكان جيف سلم طليقته ماكنزي نسبة 4% من حصة شركة "أمازون" كتسوية طلاق، وهو ما يعادل نحو 36 مليار دولار. وأصبحت ماكنزي بذلك رابع أكثر نساء العالم ثراء.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.