Open toolbar

السفينة جيبيك جولي التي ترفع علم روسيا قبالة ميناء كاراسو على البحر الأسود، تركيا، 2 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف-

قال سفير أوكرانيا في تركيا فاسيل بودنار، الأحد، إن سلطات الجمارك التركية احتجزت سفينة شحن روسية؛ تحمل حبوباً تقول أوكرانيا إنها "مسروقة" منها.

وبحسب مسؤول ووثائق اطّلعت عليها وكالة "رويترز"، طلبت أوكرانيا في وقت سابق من تركيا احتجاز سفينة البضائع "جيبيك جولي" التي تحمل علم روسيا.

وشاهد صحافيون من "رويترز" السفينة راسية على بعد نحو كيلومتر من الشاطئ خارج ميناء كاراسو الأحد، من دون أدلة على حركة واضحة على متن السفينة أو من جانب سفن أخرى قريبة منها.

وقال بودنار في تصريحات للتلفزيون الأوكراني: "هناك تعاون كامل، وسلطات الجمارك التركية تحتجز السفينة".

وأضاف أن مصير السفينة سيتحدد في اجتماع للمحققين يُعقد الاثنين، وأن بلاده تأمل في مصادرة الحبوب.

كما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر في الجمارك التركية تأكيده احتجاز سفينة روسية "يُزعم أنها تحمل حبوباً أوكرانية"، مشيراً إلى أنه لم يتم اتخاذ قرارات محددة بشأن هذا الأمر حتى اللحظة.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة "سبوتنيك" إن "السفينة موجودة لكن لم يتم اتخاذ قرارات واضحة أو محددة بشأنها. كان هناك طلب (من قبل نظام كييف لاحتجازها) والتحقيق جار. هذا كل ما يمكنني قوله لكم الآن".

واتهمت أوكرانيا روسيا بـ"سرقة الحبوب" من الأراضي التي استولت عليها القوات الروسية، منذ بدء الغزو في أواخر فبراير. وفي السابق نفى الكرملين قيام روسيا بسرقة أي حبوب من أوكرانيا.

وفي تصريحات لوكالة "رويترز" الجمعة، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأوكرانية نقلاً عن معلومات إدارة البحرية الأوكرانية إن السفينة جيبيك جولي التي تبلغ حمولتها 7146 طناً، حُمِلت بأول شحنة تبلغ نحو 4500 طن من الحبوب الأوكرانية من بيرديانسك، وهو ميناء تسيطر عليه روسيا في جنوب أوكرانيا.

وحتى الآن لم يتسن الحصول على تعليق من سلطات الموانئ التركية، كما لم ترد وزارة الخارجية التركية بعد على طلب للتعليق من جانب "رويترز".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.