Open toolbar

جانب من المؤتمر الصحافي الذي جمع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في كييف – 17 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال زيارة إلى كييف، الجمعة، إن بريطانيا ستمنح
أوكرانيا "القدرة على الصمود الاستراتيجي" للانتصار على الغزو الروسي.

وأضاف جونسون في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف، أن بريطانيا ستعمل أيضاً مع أوكرانيا على تحرير الحبوب للتصدير عبر البحر الأسود، مشيراً إلى أن الوضع أصبح "رهينة" لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأحيط الاجتماع الذي يعتبر أحدث استعراض من جانب جونسون لدعم زيلينسكي منذ غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير، بالسرية لأسباب أمنية.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت الحكومة البريطانية، أن جونسون وصل إلى العاصمة الأوكرانية كييف، في ثاني زيارة له للبلاد منذ بدء الهجوم الروسي.

ونشر جونسون الذي كثيراً ما عبر بقوة عن دعمه للرئيس الأوكراني، صورة له مع الرئيس، مصحوبة بعبارة "الرئيس فولوديمير.. من الجيد أن أكون في كييف مرة أخرى".

فيما كتب زيلينسكي عبر "تيليجرام": "سعيد برؤية صديق كبير لبلادنا مجدداً في كييف، بوريس جونسون".

"معكم حتى النصر"

وبحسب بيان صادر عن مكتب جونسون، فإن رئيس الوزراء البريطاني "عرض إطلاق برنامج تدريب كبير للقوات الأوكرانية يمكن أن يشمل تدريب ما يصل إلى 10 آلاف جندي كل 120 يوماً".

وقال جونسون بحسب ما ورد في هذا البيان: "زيارتي في أوج الحرب، تهدف إلى توجيه رسالة واضحة وبسيطة للأوكرانيين: بريطانيا إلى جانبكم وستكون معكم حتى النصر".

وأضاف: "لهذا السبب اقترحت على زيلينسكي برنامجاً واسع النطاق للتدريب العسكري يمكن أن يغير معادلة هذه الحرب من خلال توجيه أقوى القوات، أي تصميم الأوكرانيين على الانتصار".

من جهته قال زيلينسكي: "لقد أثبتت أيام الحرب أن دعم بريطانيا لأوكرانيا قوي وحازم"، مضيفاً: "لدينا رؤية مشتركة لكيفية تحقيق أوكرانيا النصر".

ووصل جونسون إلى كييف غداة زيارة غير مسبوقة قام بها قادة فرنسا وإيطاليا وألمانيا ورومانيا، وكلها دول أعضاء في الاتحاد الاوروبي خلافاً لبريطانيا، عبروا فيها عن تأييدهم لمنح أوكرانيا وضع مرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي، وهو ما أوصت به المفوضية الأوروبية الجمعة. وهو وضع تأمل كييف في أن يؤدي إلى انضمامها سريعاً إلى التكتل الأوروبي.

الزيارة الثانية

وفي 9 إبريل الماضي، زار جونسون كييف، وكان آنذاك أول مسؤول من دولة في مجموعة السبع يزور أوكرانيا. كما قدمت لندن دعماً عسكرياً قوياً لكييف منذ ذلك الحين.

وأجرى جونسون آنذاك، جولة سيراً على الأقدام برفقة زيلينسكي في شوارع كييف خلال زيارته المفاجئة إلى أوكرانيا، بعد أسابيع على مهاجمة القوات الروسية للمدينة.

كما أشاد "ببطولة" زيلينسكي التي ساعدت أوكرانيا في صد الهجوم الروسي على كييف، مشيراً إلى اعتقاد المخابرات الغربية بأن روسيا كانت على يقين بإمكان السيطرة على أوكرانيا "في غضون أيام".

ونشر مكتب زيلينسكي مقطع فيديو للزعيمين وهما يسيران تحت حراسة أمنية مشددة وسط المدينة الخالية إلى حد كبير.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.