Open toolbar

مؤتمر صحافي لإعلان تفاصيل دورة أيام الشارقة المسرحية. - وام

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلنت إدارة المسرح بدائرة الثقافة في إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة انطلاق فعاليات الدورة الـ31 من أيام الشارقة المسرحية، الخميس، بحضور نخبة من الضيوف والمشاركين من مختلف أنحاء الوطن العربي وبمشاركة 11 عرضاً مسرحياً.

وقالت إدارة المسرح في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، إن حفل الافتتاح يقام في قصر الثقافة ويشهد تتويج الفنان الكويتي جاسم النبهان بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، وتكريم الفنان الإماراتي بلال عبدالله بوصفه "الشخصية المحلية المكرمة"، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

وتضم لجنة التحكيم أسمهان توفيق من الكويت، ووليد الزعابي من الإمارات، ومدحت الكاشف من مصر، ومحمد الحر من المغرب، وإبراهيم نوال من الجزائر.

7 عروض

اختارت لجنة المشاهدة والاختيار التي ضمت حسن النفالي من المغرب وخليفة التخلوفة من الإمارات ومحمد مسعد من مصر 7 عروض لتتنافس على جوائز الدورة، وهي "سجن القردان" تأليف علي جمال وإخراج عبد الرحمن الملا من مؤسسة كلباء للفنون الشعبية والمسرح، و"لامع بلا ألوان" تأليف سامي إبراهيم وإخراج إبراهيم سالم من المسرح الحديث، و"صهيل الطين" تأليف إسماعيل عبد الله وإخراج مهند كريم من جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح.

وتضم القائمة "غرب" تأليف عبد الله صالح وإخراج محمد سعيد السلطي من مسرح دبي الوطني، و"أشوفك" تأليف إسماعيل عبد الله وإخراج حسن رجب من مسرح أم القيوين الوطني، و"شوارع خلفية" تأليف إسماعيل عبد الله وإخراج إلهام محمد من مسرح خورفكان للفنون، و"رحل النهار" تأليف إسماعيل عبد الله وإخراج محمد العامري، ومسرح الشارقة الوطني.

اختارت لجنة المشاهدة والاختيار 4 عروض لتقدم على هامش التظاهرة، هي "الياثوم" تأليف سالم الحتاوي وإخراج حمد عبد الرزاق من مسرح ياس، و"حرامي الفريج" تأليف أحمد الماجد وإخراج بلال عبد الله من مسرح دبي الأهلي، و"طار وطاح" تأليف مرعي الحليان وإخراج أحمد الأنصاري من مسرح رأس الخيمة الوطني، و"جمر القلوب" تأليف محمد المهندس وإخراج سعيد الهرش من مسرح الفجيرة، وهو العرض الذي يعقب حفل الافتتاح مباشرة، حيث سينتقل الجمهور لمشاهدته في مسرح قاعة إفريقيا الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (5 جرينيتش).

ندوات

ويلي تقديم العروض عقد ندوات نقدية يومية تناقش مضامين العروض وتقرأ جمالياتها وإشكالياتها، بمشاركة كوكبة من النقاد من مختلف أقطار الوطن العربي، كما تشهد الفترات المسائية جلسات حوارية بشأن قضايا فنية وفكرية تتعلق بالمسرح العربي، بينها جلسة مخصصة لاستكشاف الأثر الثقافي للسير الذاتية التي كتبها رواد المسرح العربي، وصدرت في أوقات مختلفة، وجلسة أخرى تستكشف حجم وتأثير وتحديات حضور المرأة العربية في مجال الإخراج المسرحي حالياً، بمشاركة مخرجات وباحثات مسرحيات يمثلن  عدة أجيال واتجاهات فنية مختلفة.

الملتقى الفكري

يعقد على هامش الدورة الملتقى الفكري الذي يستهل جلساته في مقر إقامة الضيوف، صباح يوم 19 مارس وينظم على مدار يومين، تحت شعار "المسرح.. نافذة أمل"، بمشاركة ممارسين وباحثين مسرحيين من الإمارات ومصر والمغرب وتونس والسودان.

"أوائل المسرح"

تستضيف "الأيام" هذه السنة دورة عاشرة من "ملتقى الشارقة لأوائل المسرح العربي"، الذي يحتفي بالطلاب المتميزين في الكليات والمعاهد المسرحية العربية، ويشارك في هذه الدورة 10 طلاب من الكويت ومصر وسوريا وتونس والمغرب والسودان والجزائر والأردن. وعلى مدى 5 أيام سيشهد هؤلاء الطلاب محاضرات نظرية وتدريبات عملية حول تقنيات وتاريخ المسرح.

وتختتم الدورة مساء الجمعة 25 مارس، حيث تعلن لجنة التحكيم الفائزين بالجوائز، وتكريم الفائزين بجائزة الشارقة للتأليف المسرحي الموجهة للكتاب الخليجيين.

تأسست أيام الشارقة المسرحية عام 1984، ولكنها غابت السنة الماضية بسبب جائحة كورونا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.