Open toolbar

قاذفات روسية تحلق فوق مدينة سانت بطرسبرغ - روسيا - 31 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن قاذفتين استراتيجيتين روسيتين قامتا بدورية فوق المياه الدولية ببحر اليابان، بينما قالت سول إنهما دخلتا منطقة دفاعها الجوي، وذلك تزامناً مع مناورات عسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، انطلقت الاثنين.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن الوزارة قولها إن الدورية استغرقت قرابة 7 ساعات وإن طائرات "إف-16" كورية جنوبية رافقت الطائرتين الروسيتين في بعض مراحل الجولة.

وقال جيش كوريا الجنوبية إن الطائرتين الحربيتين الروسيتين "دخلتا المنطقة المحددة للدفاع الجوي للبلاد"، وإنه "اتخذ الإجراءات التكتيكية المعتادة للرد على ذلك".

وأفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية بأن منطقة تحديد الهوية الدفاعية الجوية، لا تعتبر ضمن المجال الجوي الإقليمي، ولكن يلزم الطائرات الأجنبية التعريف بنفسها عند الدخول لمنع الاشتباكات العرضية.

ولطالما دخلت طائرات حربية روسية وصينية المنطقة في السنوات الأخيرة، وسط مزاعم متضاربة بخصوص مناطق مختلفة.

فعلى خلاف المجال الجوي، عادة ما تحدد الدول مناطق الدفاع الجوي من جانب واحد، وتطالب بأن تتخذ الطائرات الأجنبية خطوات خاصة للتعريف بنفسها، وليس هناك قوانين دولية تحكم ذلك.

ولا تعترف روسيا بمنطقة الدفاع الجوي المحددة لكوريا الجنوبية، وتقول الصين إن المنطقة ليست مجالاً جوياً إقليمياً، ويتعين أن تتمتع جميع الدول بحرية الحركة فيها.

مناورات أميركية كورية جنوبية

والاثنين، بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أكبر مناورات عسكرية مشتركة بينهما منذ عام 2018.

وتعتبر واشنطن أبرز حليف أمني لكوريا الجنوبية، حيث تنشر نحو 28 ألفاً و500 جندي أميركي على أراضيها.

ودأب البلدان على إجراء مناورات عسكرية مشتركة منذ فترة طويلة، لكنهما يشددان في الوقت نفسه على أنها ذات طابع دفاعي، في حين تعتبرها كوريا الشمالية بمثابة تدريب على شن غزو.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل المناورات التي تستمر حتى الأول من سبتمبر، لكنها عادة ما تشمل تدريبات ميدانية مشتركة برية وبحرية على صد هجمات،والقيام بهجمات مضادة، وفق وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.