يترك المهمة لبيلوسي.. بايدن يعارض تشكيل لجنة رئاسية للتحقيق في أحداث يناير
العودة العودة

يترك المهمة لبيلوسي.. بايدن يعارض تشكيل لجنة رئاسية للتحقيق في أحداث يناير

أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب خلال اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن - 6 يناير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال موقع "أكسيوس"، إن الرئيس الأميركي جو بايدن، يعارض تشكيل لجنة رئاسية للتحقيق في أحداث الشغب والتمرد بمبنى الكابيتول في 6 يناير الماضي، ويفضل أن يضطلع الكونغرس بهذا الدور. 

ونقل الموقع الأميركي، عن مسؤولين في البيت الأبيض، أن الرئيس بايدن قرر عدم تعيين لجنته الخاصة للتحقيق في تمرد 6 يناير، وعوضاً عن ذلك سيزيد الضغط على الكونغرس لتشكيل لجنة تحقيق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في تصريحات للموقع: "تعرض الكونغرس للهجوم في ذلك اليوم، ويتفق الرئيس بايدن بشدة مع رئيسة مجلس النواب (نانسي) بيلوسي على أن للكونغرس ذاته يضطلع بدور فريد، ولديه قدرة على إجراء هذا التحقيق. ولهذا السبب، لا يخطط الرئيس لتعيين لجنته الخاصة".

وأضافت: "أحداث 6 يناير تشكل هجوماً غير مسبوق على ديمقراطيتنا، وهو (بايدن) يعتقد أنها تستحق إجراء تحقيق شامل ومستقل، لتحديد ما حدث وضمان عدم حدوثه مجدداً".

اقتراح "غير عملي"

وأشار الموقع إلى أن بعض الديمقراطيين في مجلس النواب اقترحوا على بايدن إنشاء لجنة رئاسية، بعد أن منع الجمهوريين في مجلس الشيوخ تشكيل لجنة مستقلة من الحزبين.

لكن هذا القرار يشير إلى أن الرئيس بايدن يفضل أن تتولى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي زمام المبادرة.

وسبق أن رفضت بيلوسي تشكيل لجنة رئاسية للتحقيق في تمرد الكابيتول، وأخبرت أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن تعيين بايدن مثل هذه اللجنة سيكون "غير عملي"، بحسب "أسوشيتد برس".

وبايدن لا يسمح بحدوث أي خلاف كبير بينه وبين بيلوسي، التي استعرضت، الأربعاء، الخيارات المحتملة لكيفية مراجعة اللجنة للأحداث التي أدت إلى التمرد، حسب شبكة "إن بي سي نيوز".

ووفقاً لموقع "أكسيوس"، تشمل الخيارات إجراء تصويت ثانٍ في مجلس الشيوخ لمحاولة إجبار المزيد من الأعضاء على التسجيل والتغلب على التعطيل، أو تمكين رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب والعضوين البارزين، بيني طومسون (ديمقراطي من ميسوري)، وجون كاتكو (جمهوري من نيويورك)، بأخذ زمام المبادرة.

وبينما يعتقد الجمهوريون، أنه لا ضرورة لإجراء المزيد من التحقيقات، يجادل الديمقراطيون، بما في ذلك رؤساء اللجان الذين قادوا تحقيق مجلس الشيوخ، بأنه لا تزال هناك حاجة إلى تشكيل لجنة على غرار 11 سبتمبر، لتقديم كشف حساب شامل للأحداث المحيطة بأحداث 6 يناير.

وصوّت مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بنسبة 54 مقابل 35 على التشريع الذي كان من شأنه أن ينشئ اللجنة، وهو أقل من 60 صوتاً لازمة لتقديم مشروع القانون، فيما صوت 6 من الجمهوريين لصالحه، وقال السابع الذي غاب عن التصويت إنه كان سينضم إليهم.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.