Open toolbar

مشهد من الفيلم الأميركي "أفاتار" - facebook.com/Avatar

شارك القصة
Resize text
لاس فيجاس-

كشفت شركة "ديزني" عن المشاهد الأولى للجزء الثاني من فيلم "أفاتار" الذي لا يزال الجزء الأساسي منه يتربع على صدارة تاريخ السينما على مستوى العالم من حيث الإيرادات، فيما اعتبر المخرج جيمس كاميرون أنّ العمل الجديد "سيتخطى حدود ما تستطيع السينما تقديمه".

ووضع الحاضرون في ملتقى "سينما كون" نظارات ثلاثية الأبعاد لينغمسوا في الشريط الإعلاني للفيلم الجديد "Avatar: The Way Of Water" (أفاتار: طريق الماء)، والعودة إلى كوكب "باندورا" حيث رأوا سكانه ذوي البشرة الزرقاء يسبحون ويحلقون في الهواء.

وأكد مدير التوزيع في "ديزني" توني تشامبرز العنوان المختار للجزء الثاني من "أفاتار"، وقال "أؤكد لكم أنّ العمل استحق الانتظار".

3 أجزاء جدد

ويبدأ عرض "أفاتار" في دور السينما ديسمبر المقبل، ومن المفترض أن يتبعه ثلاثة أجزاء أخرى من هذه السلسلة التي حقق فيلمها الأصلي نحو 2,8  مليار دولار منذ بدء عرضه عام 2009.

وسيشكل كل عمل فيلماً مستقلاً عن الأجزاء الأخرى مع حبكة خاصة به، وقال المنتج جون لانداو إنّ الأجزاء الأربعة لن تكون ضمن قصة سردية واحدة لكنّها ستمثل مع بعضها سلسلة كبيرة الأهمية.

وكان كاميرون يتحدث إلى الحاضرين في "سينما كون" من نيوزيلندا حيث يضع اللمسات الأخيرة على العمل الجديد.

وأكّد المخرج للحاضرين في "سينما كون" أنّهم سيشاهدون عملاً يتميز بتطورات تقنية كبيرة مقارنة مع الجزء الأول. وتنشأ في الجزء الجديد عائلة لبطليه الرئيسيين جايك سولي (يؤدي دوره سام وورثينغتون) ونيتيري (تجسّدها زويه سالدانا).

وقال كاميرون "قررنا مرة جديدة أن نتخطى حدود ما تستطيع السينما تقديمه" متوجهاً إلى أصحاب دور السينما المجتمعين في لاس فيغاس لحضور تجمعهم السنوي الذي تعرض شركات الإنتاج الضخمة فيه أحدث أعمالها.

وافتتح رئيس شركة "مارفل استديوز" كيفن فيج عرض مقتطفات من الجزء الثاني من "أفاتار".
وشاهد الحاضرون كذلك مقتطفات طويلة من فيلم  (Doctor Strange in the Multiverse of Madness) الذي يبدأ عرضه الأسبوع المقبل ويتحدث عن ساحر يؤدي دوره بنديكت كامبرباتش يواجه أخطبوطات طائرة ويلتقي مراهقة تنتقل من عالم إلى آخر.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.