Open toolbar

جوزيه مورينيو مدرب روما - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

سجل تامي أبراهام هدفاً بالرأس في الشوط الأول ليقود روما الإيطالي لبلوغ نهائي النسخة الأولى لدوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم حيث سيلتقي مع فينورد الهولندي.

وفاز روما على ليستر سيتي 1-0 لينتصر 2-1 في مجموع المباراتين بينما فرض فينورد التعادل بدون أهداف على مضيفه أولمبيك مارسيليا ليتقدم بالفوز 3-2 في مجموع المباراتين.

وسيقام النهائي في تيرانا بألبانيا في 25 مايو حيث سيتأهل الفائز مباشرة إلى دور المجموعات في الدوري الأوروبي لموسم 2022-2023.

ولم يكن هناك أي فارق كبير بين الفريقين في الملعب الأولمبي في روما حيث جاء هدف الفوز في الدقيقة 11 وكشفت الكرات الثابتة عيوب ليستر سيتي مجدداً هذا الموسم.

ولعب لورينزو بيليجريني ركلة ركنية قابلها الدولي الإنجليزي أبراهام برأسه في الشباك.

واستغرق الأمر 78 دقيقة من ليستر لتسديد أول كرة على المرمى حيث عانى لصنع فرص حقيقية أمام منافس شديد التنظيم والذي بلغ أول نهائي أوروبي له منذ الخسارة أمام مواطنه إنتر ميلان في كأس أوروبا 1991.

وخيم الشغب الجماهيري على مباراة إياب الدور نصف النهائي بين مارسيليا وفينورد قبل انطلاقها، وتدخلت الشرطة الفرنسية لوقف اشتباكات عنيفة بين مشجعي الفريقين بينما تم رشق حافلة الفريق الزائر بحجر.

وشهدت مباراة الذهاب المثيرة تسجيل 5 أهداف لكن مباراة الإياب كانت أكثر حذراً وجاءت أفضل فرصة في الشوط الأول لديميتري باييت لاعب مارسيليا الذي سدد بعيداً بدلاً من وضع الكرة في الشباك.

وضغط مارسيليا لتسجيل الهدف الذي يحتاجه لمعادلة النتيجة في مجموع المباراتين لكن فينورد تماسك ليبلغ أول نهائي أوروبي له منذ فوزه بكأس أوروبا لثاني مرة في 2002.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.