Open toolbar
اليونان: أوروبا ليست مستعدة لأزمة مهاجرين جديدة مع فرار الأفغان
العودة العودة

اليونان: أوروبا ليست مستعدة لأزمة مهاجرين جديدة مع فرار الأفغان

جنود مقدونيون يرافقون المهاجرين الذين عبروا الحدود بشكل غير قانوني من اليونان، إلى شاحنات عسكرية في قرية مويني، مقدونيا - 14 مارس 2016. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
أثينا-

أعلن وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراتشي، الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي ليس في وضع يسمح له بالتعامل مع أزمة مهاجرين على غرار تلك التي حدثت عام 2015، وعليه أن يحاول منع الفارين من أفغانستان، من دخول أراضيه.

وقال الوزير لوكالة "رويترز"، إن "التوقف عن عمليات الترحيل سيبعث بالرسالة الخطأ، وسيؤدي لمحاولة المزيد من الناس الرحيل والقدوم للاتحاد الأوروبي". وأشار إلى أن "التكتل لن يمكنه استيعاب أزمة أخرى مثل التي واجهها عام 2015".

ووقع الوزير، الأسبوع الماضي، مع وزراء 5 دول في الاتحاد الأوروبي على خطاب مفاده بأنه يتعين المضي قدماً في ترحيل طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم، على الرغم من استمرار القتال في بلدانهم.

ولكن الموقف الموحد الذي جمع 6 دول من الاتحاد وقعت على الخطاب تداعى، الأربعاء، بعد أن قالت ألمانيا وهولندا إنهما ستوقفان عمليات الترحيل في الوقت الراهن.

وقال ميتاراتشي إن "على الاتحاد الأوروبي أن يعرض تقديم المزيد من الدعم لمساعدة تركيا في التخفيف من ضغوط وصول المزيد من المهاجرين من أفغانستان".

وتابع: "بالطبع لا، الاتحاد الأوروبي ليس مستعداً وليس لديه القدرة والطاقة الاستيعابية للتعامل مع أزمة مهاجرين كبرى".

وتقع اليونان على الخط الأمامي لأزمة المهاجرين لأوروبا، التي كانت في أوجها قبل 6 سنوات بوصول ما يقرب من مليون شخص أغلبهم من سوريا وأفغانستان والعراق، إلى الجزر الخارجية اليونانية بعد عبور محفوف بالمخاطر من سواحل تركيا في قوارب مطاطية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.