Open toolbar
باكستان تبدأ مواجهة تغير المناخ بزراعة 10 مليارات شجرة
العودة العودة

باكستان تبدأ مواجهة تغير المناخ بزراعة 10 مليارات شجرة

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يفتتح أكبر غابة حضرية في العالم في مياواكي، لاهور، باكستان، 9 أغسطس 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسلام آباد-

حث رئيس الوزراء الباكستاني، المواطنين على الانتباه للتحذيرات المفزعة التي وردت في تقرير أصدرته الأمم المتحدة، الاثنين، بشأن التغير المناخي، في الوقت الذي تواصل فيه باكستان حملتها الكبيرة لزراعة 10 مليارات شجرة للحد من الضباب الدخاني.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء عمران خان أثناء افتتاحه ما يصفه المسؤولون بأنه أكبر مشروع غابات حضرية في العالم.

وقال خان في لاهور بوسط باكستان: "أساء البشر إلى نعم الله، لهذا العالم، لدرجة أن العديد من الأشياء، مثل ارتفاع مستوى سطح البحر نتيجة الاحتباس الحراري والانبعاثات، لا يمكن أن تعود إلى ما كانت عليه من قبل".

وأضاف: "نعيش كلنا في العالم الآن، لو بذلنا ما في وسعنا ربما يصبح بمقدورنا إنقاذ العالم من ضرر أسوأ مستقبلاً".

وقالت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة، في تقريرها الصادر، الاثنين، إن "تأثير البشر أدى إلى ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي والمحيطات والأرض".

وأضافت: "حتى الإجراءات الصارمة لخفض الانبعاثات لن تمنع ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية، والطقس القاسي وارتفاع مستويات سطح البحر الناتج عن هذا التغيير".

ومنذ بدء حملة غرس الأشجار في باكستان عام 2018، شهدت البلاد زراعة مليار شجرة إضافية، وتزرع 500 مليون أخرى خلال موسم الأمطار الموسمية.

وتغطي الغابة، التي تستخدم التقنية التي ابتكرها عالم النباتات الياباني الراحل أكيرا مياواكي، 12.5 فدان وتضم أكثر من 165 ألف شتلة.

ويتوقع مسؤولون أن تنمو الأشجار أسرع 10 مرات من النمو المعتاد بسبب تقنية مياواكي لزراعتها بالقرب من بعضها البعض.

والغابة الجديدة واحدة من 53 موقعاً مماثلاً في لاهور من المتوقع أن تعمل على امتصاص الكربون. وتعاني المدينة، التي يقطنها 10 ملايين نسمة، في السنوات الأخيرة من الضباب الدخاني الذي أجبر المدارس على إغلاق أبوابها ووضع المدينة ضمن أكثر مدن العالم تلوثاً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.