Open toolbar

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال استقبال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي في أنقرة - 5 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسطنبول -

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، أن بلاده ستكثف المحادثات المتعلقة بـ"ممر الحبوب" خلال الأسبوع أو الأيام الـ10 القادمة، للوصول إلى نتيجة بشأن إنشاء ممر آمن لنقل الحبوب من الموانئ الأوكرانية عبر البحر الأسود.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، عقب لقائهما في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأشار أردوغان إلى أنه ترأس مع دراجي اجتماع القمة الحكومية الثالثة بين البلدين، وبحثا العلاقات التركية الإيطالية بجميع أبعادها، والخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير التعاون الثنائي.

وأوضح أنهما تناولا القضايا الإقليمية والدولية، ومنها الملف الليبي والحرب الروسية الأوكرانية وتقديم الدعم لأوكرانيا.

وأضاف الرئيس التركي: "أبذل قصارى جهدي وأجري اتصالات هاتفية ومكالمات دورية مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي بشأن توفير منافذ لتصدير الحبوب، من أجل تفادي حدوث مشكلة غذاء عالمية".

وتابع: "تصدير الحبوب من أوكرانيا إلى دول العالم مهم جداً، رغم أن تركيا ليس لديها أزمة حبوب، نواصل جهودنا مع الطرفين لحل الأزمة".

وتشهد إمدادات الحبوب من روسيا وأوكرانيا صعوبات بسبب الحرب الدائرة منذ 24 فبراير الماضي، بين البلدين اللذين يعدان من أكبر 6 مصدرين للحبوب عالمياً.

تركيا والاتحاد الأوروبي

وفي سياق آخر، كشف أردوغان أنه تبادل مع دراجي وجهات النظر بشأن علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي، مقدماً شكره لإيطاليا على دعمها تطوير العلاقات التركية الأوروبية.

واعتبر أردوغان أن التطورات في المنطقة أظهرت بشكل ملموس "أهمية تركيا بالنسبة للاتحاد الأوروبي في العديد من المجالات"، موضحاً أن "الشيء الرئيسي في هذه المرحلة هو تعزيز منظور عضوية تركيا في الاتحاد".

وانطلقت المفاوضات بشأن إمكانية انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي في 2005، وتعثرت في السنوات الأخيرة بسبب التوتر الشديد في بعض الأحيان مع بروكسل بشأن ملفات عدة.

وبشأن منظومة الدفاع الجوي "سامب ـ تي" التي تطورها الشركة الأوروبية لإنتاج الصواريخ المضادة للطائرات "يوروسام"، قال أردوغان: "نهدف إلى بلوغ مرحلة التوقيع بشأن المنظومة لأنها تشكل أهمية كبيرة لأنظمة دفاعنا".

وفي 8 يناير 2018، وقعت وزارات دفاع تركيا وفرنسا وإيطاليا على اتفاق "إعلان نوايا" بشأن تعزيز التعاون في مجال تصنيع أنظمة صواريخ دفاعية بين البلدان الثلاثة.

وبموجب الاتفاق، ستبدأ شركة "يوروسام" الفرنسية الإيطالية، والشركات التركية المختصة، التعاون في إطلاق نظام الدفاع الجوي الأوروبي "سامب. تي"، لتحديد الاحتياجات المشتركة بين الدول الثلاث.

ويهدف الاتفاق أيضاً إلى التعاون في مجال الأنظمة الإلكترونية العسكرية، والبرمجيات ومعدات الاتصالات، وتعزيز التعاون في مجال أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي والتكنولوجي.

بدوره، قال رئيس الوزراء الإيطالي، إن تركيا الشريك التجاري الأول لإيطاليا، موضحاً أنه تم التوقيع، الثلاثاء، على 9 اتفاقيات من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية في العديد من المجالات.

وأشاد دراجي بجهود تركيا في الحرب الروسية الأوكرانية، وخصوصاً في حل أزمة الحبوب الأوكرانية، مضيفا: "يجب على الجميع أن يكونوا جادين بشأن قضية اللاجئين وسنركز على هذا الموضوع خلال لقائنا مع اليونانيين".

وفي وقت سابق الثلاثاء، استقبل الرئيس التركي أردوغان، رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، وسط مراسم رسمية في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، وأعقب ذلك اجتماع ثنائي وآخر على مستوى الوفود.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.