Open toolbar
تحديث "صامت" من جوجل يزعج مستخدمي "فوتوز"
العودة العودة

تحديث "صامت" من جوجل يزعج مستخدمي "فوتوز"

رجل يمر أمام شعار "جوجل" على واجهة مقر شركة "ألفابت" - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أطلقت شركة جوجل تحديثاً صامتاً منتصف أبريل الماضي، لتطبيقها Google Photos على هواتف أندرويد، ما تسبب في حذف ميزة التحكم في النسخ الاحتياطي للفيديوهات باستخدام باقة الإنترنت الخاصة بالهاتف.

ويتضمن التحديث إضافة ميزة جديدة، وهي وضع حد أقصى للاستهلاك اليومي لعملية النسخ الاحتياطي على متن "جوجل فوتوز" من باقة الإنترنت، ويبدأ من 5 ميجابايت ويصل إلى "لا نهائي Unlimited".

ويعتبر هذا التحديث مزعجاً للكثير من المستخدمين، ممن يهتمون بمزامنة كافة صورهم التي يلتقطونها عبر هواتفهم، أولاً بأول، مع حساباتهم على "جوجل فوتوز"، بحيث يؤدي التحديث إلى تحملهم كلفة إضافية على باقات الإنترنت الخاصة بهم من دون علمهم، وذلك من خلال مزامنة الفيديوهات كبيرة الحجم، وفي نفس الوقت سيؤدي إلى عدم مزامنة الصور التي يهتمون بها أكثر.

"آيفون تحتفظ بالميزة"

التحديث المذكور يثير أمرين غريبين، الأول أن صفحة الدعم الخاصة بالخدمة على متن "جوجل" الرسمي، مازال يتحدث عن الميزة القديمة الخاصة بالتحكم في مزامنة الفيديوهات عبر باقة الإنترنت، أما الثاني فهو أن نسخة "فوتوز" على هواتف آيفون مازالت تحتفظ بالميزة القديمة ولم يصلها التحديث الجديد.

يُذكر أنه خلال العام الماضي، شهدت خدمة "جوجل فوتوز" تحديثاً جوهرياً يتعلق بتغيير جوجل لطريقة اقتطاع الصور والفيديوهات التي يتم مزامنتها من المساحة الكلية المتاحة لحسابات المستخدمين لدى جوجل.

وفي السابق كانت المساحة لا محدودة، وبالتالي يمكن للمستخدم مزامنة أي عدد من الصور، ولكن في مايو الماضي تغير كل شيء، وأصبحت كل صورة أو فيديو تتم مزامنته، يتم اقتطاعه من المساحة الإجمالية المتاحة لكل حساب جوجل، وهي 15 جيجابايت مجانية، وفي حال انتهت، سيكون على المستخدم إضافة سعة إضافية عبر الاشتراك في إحدى باقات خدمة جوجل المدفوعة للتخزين السحابي Google One.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.