Open toolbar

رجال إطفاء يعملون على مكافحة النيران في موقع حريق هائل خارج تابارا زامورا في إسبانيا - 18 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
مدريد -

توقعت أجهزة الأرصاد الجوية في إسبانيا أن تصل درجات الحرارة القصوى في جنوب البلاد إلى 45 درجة مئوية، الأحد، في الوقت الذي لا تزال فيه البلاد تواجه موجة حر شديدة منذ 9 يوليو، وسط توقعات باندلاع حرائق غابات.

وما زالت البلاد تشهد موجة حر مستمرة منذ أسبوعين، تخللتها بضعة أيام انخفضت فيها درجات الحرارة إلى ما دون 40 درجة لفترة وجيزة، ويترجم ذلك في درجات حرارة خانقة تتجاوز 36 درجة مئوية كحدّ أقصى في جميع أنحاء البلاد تقريباً، باستثناء الشمال الغربي، وفقاً لتوقعات وكالة الأرصاد الجوية الوطنية.

وتبقى منطقة قرطبة الواقعة في الأندلس جنوباً، المكان الذي من المتوقّع أن يشهد درجات الحرارة الأعلى، وصولاً إلى 45 درجة.

وكان قد تمّ تسجيل درجة حرارة قياسية في هذه المنطقة في أغسطس 2021 حين وصلت إلى 47.4 درجة في مونتورو.

وأوضحت وكالة الأرصاد الجوية أنه بسبب هذه الموجة الحارة، إلى جانب انخفاض هطول الأمطار في شبه الجزيرة الإيبيرية منذ بداية العام، هناك خطر "شديد" لاندلاع حرائق في جميع أنحاء البلاد.

وأفادت خدمات الطوارئ، مساء السبت، في تينيريفي في أرخبيل الكناري، بأنّ حريق غابات أدى إلى إخلاء 2156 هكتاراً وإجلاء ما يقرب من 600 شخص.

ومنذ بداية العام، حُرق أكثر من 200 ألف هكتار في إسبانيا، وفقاً للنظام الأوروبي للمعلومات حول الحرائق، ما يجعلها الدولة الأكثر تضرراً من الحرائق في القارة.

ويأتي انتشار هذه الظواهر الجوية نتيجة للاحتباس الحراري وفقاً للعلماء، في ظلّ زيادة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من حيث الشدة والمدة والتكرار.

ومرّت إسبانيا بخمس موجات حر مرتفعة بشكل استثنائي خلال الأشهر الـ11 الماضية، ويعدّ شهر مايو الأكثر حرّاً منذ بداية القرن الحالي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.