Open toolbar

الفنان المصري هاني شاكر كما يظهر في مقطع فيديو أثناء توقيعه عقد يسعى من خلاله الحصول على جنسية دومينيكا- 8 فبراير 2022 - "الشرق"

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أثار الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية في مصر، جدلاً واسعاً، الاثنين، بعد ظهوره في مقطع فيديو يؤكد خلاله بدء إجراءات حصوله على جنسية جمهورية دومينيكا.

وظهر هاني شاكر في مقطع فيديو يحمل شعار إحدى الشركات العاملة في نشاط تقديم خدمات الهجرة ومنح الجنسيات، خلال توقيع العقد.

وقالت إحدى العاملات بالشركة أثناء الفيديو: "النهاردة عندنا عميل مميز، هو أمير الغناء العربي الفنان هاني شاكر، اللي النهاردة بيمضي العقد عشان يحصل على جنسية وجواز سفر دول الكاريبي عن طريق الاستثمار في منتجع (سيكريت باي) في دومينيكا".

وحقق مقطع الفيديو انتشاراً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط "دهشة" عدد من المستخدمين، وطالبوا هاني شاكر بالاستثمار في مصر.

وتفيد المعلومات المتوفرة عن دومينيكا أن جنسيتها تسمح لحاملها بدخول نحو 146 دولة دون تأشيرة، من بينها الاتحاد الأوروبي (فيزا شنجن) وبريطانيا والصين، وتشترط الاستثمار بما لا يقل عن 100 ألف دولار قبل الحصول على الجنسية.

خطوة استثمارية  

وقال هاني شاكر، لـ"الشرق": "ظهوري في الفيديو، لم يكن ضمن حملة دعائية للشركة التي روجت المقطع المصور، لكنها الشركة التي تسهل إجراءات حصولي على الجنسية". 

وأضاف: "سعيت للحصول على الجنسية، بهدف الاستثمار في جزيرة دومينيكا، لأنها جزيرة جميلة، وسأسافر كل فترة إلى هناك، كما أن حملي جواز سفر دومينيكا سيُسهل دخولي إلى أوروبا".

ولفت نقيب الموسيقيين المصريين، إلى أنه لا يزال يستكمل الإجراءات القانونية التي تستغرق نحو شهرين تقريباً، مؤكداً أنه لم يتردد قط في الإقدام على هذه الخطوة.

ورداً على سؤال بشأن طبيعة الاستثمار الذي ينوي تنفيذه، قال: "الموضوع خطوة خطوة، استخرج جواز السفر أولاً، وبعد أول زيارة أشاهد الوضع علي الطبيعة، وباستشارة بعض أصدقائي هناك الذين شجعوني على استخراج جواز السفر، سأحدد القطاع الذي من الممكن أن استثمر فيه، لكن من الصعب تحديد ذلك، وأنا في مصر".

استئذان السلطات

ويشترط القانون المصري، ضرورة الحصول على تصريح من السلطات المختصة قبل حمل جنسية أي دولة أخرى، سواء في حال الاحتفاظ بالجنسية المصرية، أو عدم الاحتفاظ بها، ويُصدر وزير الداخلية قراراً يسمح لراغب التجنّس بالحصول على جنسية الدولة التي يحددها مع الاحتفاظ بجنسيته المصرية، أو عدم الاحتفاظ بها، بحسب قوانين الدولة الراغب في التجنس بجنسيتها.

وهناك عشرات الدول التي تسمح للمصريين بحمل جنسيتها دون اشتراط التنازل عن جنسيتهم الأصلية مثل الولايات المتحدة وكندا، فيما توجد دول محدودة تشترط التنازل عن الجنسية المصرية أولاً قبل حمل جنسيتها، أبرزها ألمانيا والنمسا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.