Open toolbar
بريطانيا ترفع "مستوى التهديد" تحسباً لهجمات
العودة العودة

بريطانيا ترفع "مستوى التهديد" تحسباً لهجمات

شرطي يقف في موقع انفجار سيارة في مستشفى ليفربول للنساء في ليفربول، بريطانيا، 15 نوفمبر 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل الاثنين، إن البلاد "رفعت مستوى التهديد الأمني الذي يمثله الإرهاب إلى شديد"، ما يعني أن من المرجح بدرجة كبيرة وقوع هجوم بعد الانفجار الذي وقع في سيارة أجرة في ليفربول الأحد.

وقالت الشرطة الاثنين، إن العبوة الناسفة التي انفجرت في سيارة أجرة بمدينة ليفربول في شمال إنجلترا الأحد، كان يحملها أحد الركاب، وإن الانفجار يُنظر إليه باعتباره "حادثاً إرهابياً"، فيما تم توقيف 3 أشخاص يتم العمل على استجوابهم.

وأكد راس جاكسون المسؤول عن شرطة مكافحة الإرهاب في المنطقة، أن "الدافع وراء الانفجار، غير واضح لكن الراكب الذي قضى فيه، هو من صنع القنبلة".

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن هذا الحادث يذكرنا بضرورة أن نكون حذرين للغاية. وأضاف أنه "لا يمكنه أن يعلق".

ووقع الانفجار في وقت كانت بريطانيا تحيي فيه ذكرى ضحايا الحروب في مناسبة "أحد الذكرى"، وكانت البلاد تلزم دقيقة صمت، وعلى بعد أمتار من كاتدرائية ليفربول، حيث تجمع مئات الجنود وقدامى المحاربين وحشود من أجل إحياء الذكرى.

ولا تزال الشرطة تفرض طوقاً كبيراً حول جادة روتلاند في ليفربول، وتم إخلاء عدد من المساكن على سبيل الاحتياط في إطار التحقيق الجاري.

السائق "البطل"

ووصفت بعض الصحف ورئيسة بلدية ليفربول سائق سيارة الأجرة، بأنه "بطل". وكتبت "ديلي ميل" أنه رصد بأن الراكب يوحي بأنه "مشبوه" وقام بإبقائه داخل السيارة. 

وأصيب السائق في الانفجار وتوفي الراكب، حسب ما أعلنت الشرطة.

وقالت رئيسة بلدية ليفربول جوان اندرسون: "تمكن سائق سيارة الأجرة بفضل جهوده البطولية من تجنب كارثة رهيبة كان يمكن أن تقع في المستشفى"، مؤكدة أنه "أقفل أبواب" السيارة.

وقال رئيس حزب المحافظين أوليفييه دودن لشبكة "سكاي نيوز": "هذا يذكرنا بأن التهديد الإرهابي لم ينته".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.