Open toolbar

طالبات أفغانيات لدى وصولهن إلى مدرستهن، قبل أن مفاجأتهن بقرار الإغلاق مرة أخرى. 23 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
كابول -

أمرت حركة طالبان الأربعاء، بإغلاق المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان، بعد ساعات من إعادة فتحها، وفق ما أعلن متحدث باسمها.

وقال إنعام الله سمنكاني: "نعم هذا صحيح"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، مؤكداً بذلك معلومات تفيد بأن فتيات طُلب منهنّ العودة إلى منازلهنّ.

وكان فريق وكالة "فرانس برس" يصوّر صباح الأربعاء حصة دراسية في صفّ بمدرسة زارجونا الثانوية للبنات في العاصمة كابول، عندما دخل مدرّس وأمر التلميذات بالعودة إلى منازلهنّ.

وكانت الفتيات مبتهجات لعودتهنّ إلى المدرسة للمرة الأولى منذ سيطرة الحركة المتشددة على الحكم في أغسطس الماضي، إلا أنهنّ أغلقنَ كتبهنّ ووضّبنَ أغراضهنّ وغادرنَ وهنّ يبكينَ.

ونقلت وكالة رويترز، عن مدرسين وطالبات من 3 مدارس ثانوية في العاصمة كابول إن الفتيات توجهن والسعادة تغمرهن إلى المدارس صباح الأربعاء، ليجدن في انتظارهن أوامر بالعودة مجدداً إلى المنازل. وأضافوا أن العديد منهن أجهشن في البكاء.

وقالت طالبة لم تذكر اسمها لأسباب أمنية: "شعرنا جميعاً بخيبة أمل، وانتابتنا حالة من اليأس التام عندما أخبرتنا المديرة بالنبأ وكانت تبكي أيضاً".

وكانت طالبان قد حظرت في المرة السابقة التي حكمت فيها أفغانستان من 1996 إلى 2002 تعليم الفتيات ومنعتهن من العمل.

وجعل المجتمع الدولي تعليم الفتيات مطلباً أساسياً لأي اعتراف في المستقبل بإدارة طالبان التي استولت على البلاد في أغسطس مع انسحاب القوات الأجنبية.

وأعلنت وزارة التعليم الأسبوع الماضي فتح المدارس لجميع الطلاب، بما يشمل الفتيات في جميع أنحاء البلاد الأربعاء، وذلك بعد شهور من القيود المفروضة على تعليم الفتيات في سن المدارس الثانوية.

ونشر متحدث باسم الوزارة مساء أمس تسجيلاً مصوراً يهنئ فيه جميع الطلاب والطالبات على العودة إلى المدارس. لكن وكالة "بختار" الحكومية للأنباء ذكرت أن الوزارة قالت الأربعاء إن مدارس الفتيات ستظل مغلقة لحين وضع خطة تتوافق مع الثقافة الأفغانية.

ولم يرد المتحدث باسم الوزارة على مكالمات ورسائل تطلب التعليق.

والخميس الماضي، قال مسؤول في وزارة التربية والتعليم الأفغانية إن طالبان ستسمح للفتيات في أنحاء أفغانستان بالعودة إلى الفصول الدراسية عند فتح المدارس الثانوية الأسبوع القادم.

وقال المتحدث باسم الوزارة عزيز ريان لوكالة "رويترز": "ستفتح جميع المدارس أبوابها لكل الفتيان والفتيات"، إلا أنه أضاف أن "هناك بعض الشروط بالنسبة للفتيات"، موضحاً أنه سيتم تعليم الطالبات الإناث بشكل منفصل عن الطلاب الذكور، على أيدي معلمات.

وأوضح إنه في بعض المناطق الريفية التي تعاني من نقص المعلمات، سيُسمح للمدرسين الأكبر سناً بتعليم الفتيات.

ولطالما شدد المجتمع الدولي على حقّ الجميع في التعليم في المفاوضات بشأن المساعدات لأفغانستان والاعتراف بنظام طالبان، واقترحت دول ومنظمات عدة دفع رواتب المدرّسين.

وكانت طالبان فرضت منذ تسلمها زمام الأمور في البلاد، قوانين وقواعد جديدة في النظام التعليمي، كان ضمنها إغلاق المدارس الثانوية والجامعات لشهور.

ومنذ ذلك الحين خرجت النساء الأفغانيات إلى شوارع كابول للمطالبة بحقهن في التعليم، على الرغم من أن عناصر طالبان لا تسمح لهن بذلك.

وتظاهرت النساء احتجاجاً على إغلاق المدارس والجامعات للطالبات، معتبرات أن الخطوة تمثل "انتهاكاً لحقوقهن الأساسية" في المجتمع.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.