Open toolbar
بعد لقائه بوتين.. أردوغان: ملتزمون بالقضاء على الإرهابيين في سوريا
العودة العودة

بعد لقائه بوتين.. أردوغان: ملتزمون بالقضاء على الإرهابيين في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، 29 سبتمبر 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إنه بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين عدة قضايا في مقدمتها إيجاد حل للأزمة في سوريا وسبل القضاء على الإرهابيين هناك، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجالات عدة بينها الفضاء وبناء السفن والمقاتلات الحربية.

وأضاف في تصريحات صحافية: "يجب تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع روسيا بشأن إنهاء وجود تنظيم بي كا كا" الإرهابي في سوريا".

وتابع: "ذكّرت بوتين بوجود مكتب لتنظيم ي ب ك في موسكو، وقلنا إنه ينبغي للبلدين تعزيز تضامنهما في مكافحة الإرهاب".

ولفت الرئيس التركي في هذا السياق إلى أنه تطرق وبوتين إلى "الأزمة السورية وتحديداً في إدلب"، مؤكداً "تجاوز التفاصيل وإيجاد حل دائم ونهائي ومستدام للأزمة السورية".

وأشار إلى أن أكثر من مليون شخص، منهم 400 ألف في إدلب، عادوا إلى ديارهم، وأن أنقرة تعمل بلا توقف من أجل استكمال عودة السوريين، مشدداً على أهمية "مغادرة الولايات المتحدة سوريا بشكل عاجل".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قالت إن اللقاء بين الرئيسين، جاء وسط مؤشرات على أن سوريا وروسيا تستعدان لشن هجوم جديد ضد المتمردين المدعومين تركياً في إدلب، آخر المعاقل التي يسيطر عليها المسلحون في سوريا، بعد هدنة استمرت 18 شهراً.  

"إس-400"

وحول الدفعة الثانية من منظومة "إس-400" الروسية، التي تعتزم أنقرة شراءها من روسيا رغم معارضة واشنطن وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، قال أردوغان: "لا رجعة عن منظومة إس- 400 الروسية وبحثنا مع بوتين القضية بشكل مفصل وناقشنا سبل الارتقاء بهذا التعاون". 

وتابع:"تحدثت أنا والرئيس بوتين عن الخطوات التي سنتخذها بشأن المقاتلات الحربية وصناعة محركات الطائرات"، لافتاً إلى وجود "عروض روسية متقدمة للغاية" حول أعمال الفضاء وإطلاق الصواريخ من خلال إنشاء منصات في البر والبحر.

‏‎وفيما يتعلق ببناء السفن، أشار أردوغان إلى "إمكانية اتخاذ خطوات مشتركة مع روسيا بهذا الخصوص".

مباحثات إيجابية

وكان الرئيسان التركي والروسي أجريا، الأربعاء، محادثات تناولت إمكانية التوسع في مبيعات النظم الدفاعية الروسية لأنقرة، والحد من تجدد العنف في شمال غرب سوريا، إذ استبعد أردوغان التراجع عن التعاون العسكري بين بلاده وروسيا، وفق ما أفادت وكالة "بلومبرغ" الأميركية.

وعقب اللقاء، أعرب الرئيسان عن ارتياحهما للمباحثات التي تناولا خلالها التوتر الأخير بين البلدين في سوريا، إذ وصفه أردوغان بأنه "مثمر" دون كشف المزيد من التفاصيل. ويعد هذا أول لقاء وجهاً لوجه بين الرئيسين منذ 18 شهراً، في ظل التدابير المتخذة لمكافحة وباء كورونا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.