ترمب: ملتزم دائماً بوقف الحروب التي لا تنتهي في أفغانستان والعراق
العودة العودة

ترمب: ملتزم دائماً بوقف الحروب التي لا تنتهي في أفغانستان والعراق

الرئيس الأميركي دونالد ترمب - REUTERS

شارك القصة
دبي-

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، أن القوات العسكرية الأميركية بأفغانستان في أدنى مستوى لها منذ 19 عاماً، مشيراً إلى أن القوات في العراق وسوريا أيضاً في أدنى نقطة منذ سنوات عديدة.

وقال ترمب، في بيان: "سأكون ملتزماً دائماً بوقف الحروب التي لا تنتهي، لقد كان شرف كبير أن نعيد بناء جيشنا، وأن ندعم رجالنا ونسائنا الشجعان بالزي العسكري".

وأضاف أن واشنطن استثمرت 2.5 تريليون دولار لتطوير القدرات العسكرية للجيش الأميركي، بمعدات جديدة كلها مصنوعة في الولايات المتحدة.

وفي منتصف نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون"، أن الولايات المتحدة قررت خفض عدد قواتها في أفغانستان والعراق إلى 5 آلاف جندي، بحلول يناير.

وقال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، كريستوفر ميلر، خلال مؤتمر صحافي في 18 نوفمبر، إن نحو 2000 جندي سيغادرون أفغانستان بحلول يناير، على أن يغادر 500 آخرون العراق بشكل متزامن، بحيث لا يبقى في كل من البلدين سوى 2500 جندي أميركي.

وأوضح ميلر، أن القرار يعكس رغبة ترمب "في إنهاء حربي أفغانستان والعراق بنجاح ومسؤولية، وإعادة جنودنا الشجعان إلى الوطن".

وبعد أسبوعين، قررت واشنطن الاحتفاظ بقاعدتين كبيرتين في أفغانستان، لمساعدة قوات الأمن الأفغانية المنخرطة في صراع مع مسلحي طالبان، وتنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب ضد تنظيمي داعش، والقاعدة.

وتحفظت ألمانيا على قرار الخفض، وشدد وزير خارجيتها، هايكو ماس، على أهمية بقاء جزء من القوات الأميركية الضرورية لأمن الجنود الألمان في أفغانستان.

وأعرب ماس، خلال مقابلة قبل اجتماع افتراضي مع زملائه في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، في 3 ديسمبر، عن أمله في أن يكون التنسيق مع الإدارة الأميركية بقيادة الرئيس المنتخب، جو بايدن، "أفضل من السابق".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.