أفغانستان تسحب الرقم 39 من لوحات السيارات
العودة العودة

أفغانستان تسحب الرقم 39 من لوحات السيارات

صورة لسيارات تويوتا من مختلف سنوات الإنتاج تجوب شوارع العاصمة الأفغانية كابول - AFP

شارك القصة
كابول-

قررت السلطات الأفغانية، الخميس، سحب لوحات تسجيل المركبات التي تضم الرقم 39، لارتباطه منذ مدة طويلة في البلاد بقضايا الدعارة.

وقالت وكالة "فرانس برس"، إن نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح، أعلن أن مرسوماً سيصدر بهذا الشأن خلال الأسبوع الجاري، لإنهاء ما أصبح مصدر "فساد مغر للإدارة الأفغانية". 

وأضاف في منشور على حسابه بـ"فيسبوك": "سيحذف الرقم 39 من نظام التداول. يقال إن الناس يدفعون ما يعادل 300 دولار رشاوى لتجنب هذا الرقم".

وتُكال الإهانات وعبارات التهكم لسائقي المركبات التي تحتوي لوحات ترخيصها على الرقم 39، إذ "أصبح شبه مرادف لقضايا الدعارة في البلد المحافظ، وترتبط قصة الرقم بأحد المعروفين بالاتجار في البشر بمدينة هرات (غرب) احتوت لوحة تسجيل مركبته على هذا الرقم".

وبهدف تجنّب الحصول على هذا الرقم في لوحات السيارات الجديدة، يوافق العديد من مشتري السيارات على دفع رشاوى للمسؤولين.

ولم تعد أزمة الرقم 39 مقتصرة على المركبات فقط، إذ يتعرض الكثير من الأفغانيين للسخرية والمضايقة لأن الرقم موجود ضمن أرقام هواتفهم أو عناوينهم.

وقال حكيم، وهو تاجر سيارات في كابول لـ"فرانس برس"، إن "العاملين في إدارة تسجيل السيارات يسألون صاحب السيارة ما إذا كان يريد الرقم 39 أو لا. فإذا قال لا، يطلبون منه دفع رشوة لهم"، مؤكداً أن "لا أحد يوافق على شراء سيارة مستعملة تحمل هذا الرقم لأنه يعتبر عاراً".

وأضاف: "العام الماضي، اضطررت لبيع سيارتين مقابل نصف سعرهما الأصلي تقريباً، لأن لوحتي ترخيصهما تحويان الرقم 39".

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.