اليونان: تركيا بلد مزعزع لاستقرار المنطقة من ليبيا إلى قره باغ
العودة العودة
شارك القصة

اليونان: تركيا بلد مزعزع لاستقرار المنطقة من ليبيا إلى قره باغ

وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس - REUTERS

شارك القصة
دبي -

قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، إنه أبلغ زملاءه في الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماع المجلس الوزاري للاتحاد، بـ"الأنشطة غير القانونية لتركيا داخل الجرف القاري اليوناني، جنوب كاستيلوريزو"، مؤكداً أن "تركيا بلد مزعزع لاستقرار المنطقة، من ليبيا إلى العراق وسوريا، ووصولاً إلى ناجورنو قره باغ".

وأشار وزير الخارجية اليوناني في تغريدات على "تويتر"، إلى أن "تركيا بدأت خطوة غير قانونية، عبر إجراء عمليات مسح غير قانونية جنوب جزيرة كاستيلوريزو في الجرف القاري لليونان، على بعد 6.5 ميل بحري فقط من الشواطئ اليونانية، وهو ما يمثل تصعيداً كبيراً، وتهديداً مباشراً، للسلام والأمن في المنطقة". 

وأكد نيكوس ديندياس، أن "هناك قاسماً مشتركاً في جميع مشكلات المنطقة، في ناجورنو قره باغ، وسوريا، والعراق، وقبرص، وليبيا، وجنوب شرق البحر الأبيض المتوسط، وهو تركيا"، مؤكداً أن أنقرة "تعمل مخرباً للسلام والاستقرار في المنطقة، وضد القانون الدولي".

"تركيا تهدد الأمن والسلام في المنطقة"

وقالت الخارجية اليونانية في بيان منفصل، إن "التصعيد اليوناني يمثل تصعيداً كبيراً، وتهديداً مباشراً للسلام والأمن في المنطقة"، مشيرة إلى أن هذا يأتي بعد أيام قليلة من الاجتماع بين وزيري خارجية اليونان وتركيا، الذي التزم فيه الجانب التركي باقتراح موعد للمحادثات الاستكشافية". 

وأضاف البيان: "أصبح من الواضح مرة أخرى أن تركيا تفتقد المصداقية، وهي لا ترغب حقيقة بصدق في الحوار"، مؤكداً أن أنقرة "مستمرة في استخدام التكتيكات العدوانية وغير القانونية، التي تعود للقرون الماضية، ما يؤكد دورها عاملاً رئيسياً لزعزعة الاستقرار وانتهاك الشرعية الدولية في المنطقة: من ليبيا إلى بحر إيجه وقبرص وسوريا والعراق، والآن ناجورنو قره باغ".

وشدد البيان على أن تركيا "تتجاهل بشكل ممنهج القانون الدولي وقانون البحار الدولي، وأسس علاقات حسن الجوار، وتقوض كل جهد يبذل من أجل الحوار، كما تتحدى نداءات المجتمع الدولي".

ودعا البيان أنقرة إلى "التراجع عن قرارها على الفور، والوقف الفوري لأعمالها غير القانونية، والتي تقوّض بشكل ممنهج السلام والأمن في المنطقة". وأضاف: "سنواصل الدفاع عن سيادتنا وحقوقنا السيادية، وسنسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين".

وأعلنت تركيا في وقت متأخر من مساء الأحد، أنها سترسل مجدداً إلى شرق المتوسط، سفينة للتنقيب عن النفط في مياه تتنازع عليها السيطرة مع اليونان. وقالت وسائل إعلام محلية تركية، إن  سفينة "أوروتش رئيس" غادرت ميناء أنطاليا، في طريقها لتنفيذ مهام تتعلق بالمسح السيزمي شرقي المتوسط.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.