Open toolbar

دخان يتصاعد بعد ضربات صاروخية روسية في كييف، أوكرانيا- 5 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف/طوكيو/دبي-

استهدف قصف روسي العاصمة الأوكرانية كييف الأحد، لأول مرة منذ أبريل الماضي، في حين نددت أوكرانيا بـ"تحليق صاروخ روسي على علو منخفض للغاية فوق محطة نووية جنوب البلاد" معتبرة ذلك التصرف "إرهاباً نووياً".

وهزّت الانفجارات منطقتي دارنيتسكي ودنيبروفسكي، شرقي كييف، صباح الأحد، فيما ذكرت القوات الجوية الأوكرانية ومسؤول محلي، أن قاذفات استراتيجية روسية من طراز "تو-95" أطلقت صواريخ على العاصمة كييف من بحر قزوين.

وقال سيرهي ليشتشينكو مساعد مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي، إن الهجوم "استهدف البنية التحتية للسكك الحديدية".

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنها أطلقت صواريخ على كييف من مسافات طويلة، ودمرت دبابات "تي-72" وعربات مصفحة قدمتها دول أوروبا الشرقية لأوكرانيا "كانت في مبنى لإصلاح عربات السكك الحديد".

وتمتد منطقة دارنيتسكي في العاصمة كييف على الضفة اليسرى من نهر دنيبرو، بينما تقع منطقة دنيبروفسكي في شمال المدينة بجانب النهر.

وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، إن شخصاً واحداً على الأقل نقل إلى المستشفى، لكن لم ترد بعد تقارير عن سقوط قتلى.

"هجمات غادرة"

وأشار سلاح الجو الأوكراني إلى تدمير الدفاعات الجوية صاروخ من نوع "كروز" في السادسة صباح الأحد، وأضاف في بيان صحافي: "وفقاً للبيانات الأولية، أطلق (الروس) صواريخ من طائرات تو-95 من بحر قزوين".

وكتب مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيلو بودولياك على تويتر: "يلجأ الكرملين إلى هجمات غادرة جديدة. الضربات الصاروخية على كييف ليس لها سوى هدف واحد.. قتل أكبر عدد ممكن".

ودعا بودولياك الغرب إلى فرض مزيد من العقوبات على روسيا لمعاقبتها على الضربات، مع تزويد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة.

الأولى منذ أبريل

والصواريخ هي الأولى التي تضرب كييف منذ أواخر أبريل الماضي بعد تعثر جهود روسيا الأولية في الاستيلاء على العاصمة عقب مواجهة مقاومة "أقوى من المتوقع".

وقالت وكالات استخباراتية ودفاعية غربية إن موسكو أعادت تركيز جهودها منذ ذلك الوقت للاستيلاء على جنوب وشرق أوكرانيا.

وأفاد مراسلون ميدانيون لـ"فرانس برس" بأن الجيش الأوكراني أقام ممراً آمناً في محيط بنى تحتية للسكك الحديد مانعاً الوصول إليها، لافتين إلى أن الواجهات الزجاجية لمبنى مؤلف من 10 طوابق تحطّمت بالكامل، فيما تمكّنت فرق الإطفاء من إخماد النيران التي اندلعت فيه.

"إرهاب نووي"

من جهتها، قالت شركة "إنرجواتوم" الأوكرانية التي تتولى إدارة المحطات النووية في البلاد، إن صاروخاً حلّق على علو منخفض للغاية فوق محطة بيفدينو-أوكرايينسكا في منطقة ميكولاييف جنوب البلاد، مندداً بـ"إرهاب نووي"، بحسب وصفه.

وجاء في منشور لهيئة أركان الجيش الأوكراني على فيسبوك أن "المعتدي يواصل إطلاق الصواريخ وشن الضربات الجوية على بنى تحتية عسكرية ومدنية في بلادنا، خصوصاً في كييف".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.