Open toolbar

الملياردير الأميركي إيلون ماسك ينظر إلى هاتفه خلال مؤتمر صحافي في مركز كينيدي للفضاء. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة "سبيس إكس" إيلون ماسك الجمعة، عزمه تفعيل خدمة "ستارلينك" للإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية، مستجيباً لما أعلنه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بشأن إجراءات الولايات المتحدة لـ"تعزيز حرية الإنترنت والتدفق الحر للمعلومات للإيرانيين".

وأصدرت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة، توجيهات بتوسيع خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين، على الرغم من العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وذلك بالتزامن مع تصاعد احتجاجات في أنحاء البلاد بسبب وفاة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

وقال مسؤول بوزارة الخزانة للصحافيين "إن الاستخدامات التجارية لخدمة ستارلينك، والتي تتطلب إرسال معدات إلى إيران، لن تكون مشمولة بالترخيص العام الذي أصدرته الوزارة"، مضيفاً: "سيحتاجون في هذا الأمر لمخاطبة وزارة الخزانة لتحقيق ذلك".

ولم يتسن الوصول إلى ماسك للحصول على تعليق أو توضيح بشأن التصريح الذي يمكن أن تحصل عليه "ستارلينك" للعمل في إيران.

وكان ماسك ذكر الاثنين، أن الشركة تريد إعفاءً من العقوبات المفروضة على إيران، لتوفير خدمة "ستارلينك" للنطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية في البلاد، إذ أتاحت الشركة نفس الخدمة بالفعل للأوكرانيين في حربهم ضد الغزو الروسي.

تغيير قواعد اللعبة 

وكان ماسك رد على تغريدة لصحافي متخصص في مجال العلوم، إن "ستارلينك ستتقدّم بطلب لاستثنائها من العقوبات المفروضة على إيران".

وقال الصحافي الإيراني عرفان كسرائي عبر "تويتر"، إن "إدخال الخدمة إلى إيران سيغيّر قواعد اللعبة بالنسبة لمستقبل" البلاد، وهو ما استدعى رداً من ماسك.

والوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المحتوى يخضع لقيود شديدة في إيران، وأفادت مجموعة مراقبة الإنترنت "نتبلوكس" بحدوث انقطاع "شبه كامل" في الاتصال بالإنترنت في سنندج عاصمة محافظة كردستان الإيرانية، الاثنين، وربطت ذلك بالاحتجاجات.

ما هي "ستارلينك"؟

أنشأت شركة "سبيس إكس"، المتخصصة في خدمات استكشاف ورحلات الفضاء، في عام 2015 قطاعاً داخلياً يحمل اسم "ستارلينك"، وهو متخصص في تقديم خدمات الإنترنت الفضائي بالاعتماد على الأقمار الاصطناعية المحلقة في المدار المنخفض حول الأرض؛ على ارتفاع 550 كيلومتراً من سطح الأرض.

بعد سلسلة من المحاولات والتجارب، تمكنت "ستارلينك" من إطلاق أول أقمارها التجريبية إلى الفضاء في 2018، ومنذ ذلك الوقت حتى الآن، وصل عدد الأقمار الصناعية المنتشرة في المدار المنخفض حول الأرض إلى أكثر من 3000 قمر اصطناعي.

تتركز فكرة "ستارلينك" في توفير خدمات الإنترنت إلى البشر جميعاً، خاصة في الأماكن النائية والتي لا تتوفر فيها بنية تحتية تسمح لسكانها بالحصول على الإنترنت الأرضي، المعتمد على الكابلات الأرضية، وكذلك غير المتوفر بها تغطية جيدة لشبكات المحمول اللاسلكية، بحسب موقع الشركة. 

خدمة وقت الأزمات

كما توفر "ستارلينك" الاتصال بالإنترنت في أوقات الأزمات والكوارث الطبيعية، مثل توفير الإنترنت في أوكرانيا بعد بدء العملية العسكرية الروسية، التي أثرت بشكل كبير على الاتصالات، مما جعل شبكة "ستارلينك" مصدر الإنترنت الوحيد في الداخل الأوكراني.

كذلك، نوعّت "ستارلينك" خدماتها منذ مطلع العام الجاري، إذ أطلقت في مايو الماضي خدمة "Starlink RV"، والتي تتيح إمكانية الحصول على اتصال بالإنترنت في المناطق النائية، والجمهور المستهدف بتلك الخدمة هم عشاق الترحال والتخييم، وكذلك من يتواجدون لفترات طويلة في المناطق النائية.

تمكنت شركة "سبيس إكس" التي يديرها الملياردير الأميركي إيلون ماسك، من توصيل خدمة الإنترنت الفضائي "ستارلينك" لقارات العالم السبع، بما في ذلك القارة القطبية الجنوبية.

ويأتي ذلك عقب نجاح إطلاق 54 قمراً اصطناعياً جديداً ضمن شبكة "ستارلينك" للإنترنت الفضائي، ليصل إجمالي عدد أقمارها حالياً إلى 3130 قمراً صناعياً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.