Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حضوره منتدى اقتصادي للدول السوفييتية السابقة عبر الفيديو - موسكو - 1 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو-

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إن البعض يحاول تحميل روسيا مسؤولية مشاكل سوق الغذاء العالمية، ونفى أن تكون بلاده قد فرضت حظراً على صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية.

وأضاف بوتين في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي أن "الوضع سيزداد سوءاً لأن البريطانيين والأميركيين فرضوا عقوبات على أسمدتنا".

وألقى بوتين اللوم على الولايات المتحدة في ارتفاع أسعار الغذاء، قائلاً إن قرار واشنطن طبع نقود أدى إلى زيادة أسعار الغذاء عالمياً.

"سياسات قصيرة النظر"

وأضاف أن الوضع السيء لسوق الغذاء العالمي مرتبط بسياسات الطاقة "قصيرة النظر" في أوروبا، معتبراً أن أوروبا بالغت في تقدير أهمية مصادر الطاقة البديلة، كما أنها "قللت في الوقت ذاته من أهمية الطاقة الهيدروكروبنية".

وتابع أن بعض الدول الأوروبية لم تحافظ على عقود طويلة المدى من شحنات الغاز الطبيعي مع روسيا، مشدداً على أن أسعار الأسمدة المرتفعة لا علاقة بها بالعملية العسكرية في أوكرانيا.

وأضاف: "قاموا بالعديد من الأخطاء والآن يبحثون عن كبش فداء". وحذر بوتين من أن "الوضع سيسوء بسبب أزمة الأسمدة".

روسيا لا تمنع تصدير الحبوب

وقال إن التقارير بشأن منع روسيا تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية هي "خداع"، وشدد على أن روسيا "لا تمنع تصدير الحبوب من أوكرانيا".

وأضاف أن التقديرات الروسية تشير إلى أن أوكرانيا قادرة على تصدير نحو 5 مليون طن من القمح و7 ملايين طن من الذرة.

وتابع أن روسيا ستزيد من صادراتها من الحبوب إلى 50 مليون طن. وأكد أن أوكرانيا يمكنها تصدير الحبوب من الموانئ الواقعة تحت سيطرتها كأوديسا.

وأضاف: "نحن مستعدون لضمان الصادرات من موانئ بحر آزوف".

وأشار إلى أن الحبوب الأوكرانية يمكن تصديرها عبر رومانيا أو بولندا، وتابع: "يمكن أيضاً تصديرها عبر بيلاروس، ولكن لكي يحدث ذلك يجب أن ترفع العقوبات عنها".

وقال إنه لا توجد مشكلة في شحن الحبوب من أوكرانيا، و"نحن نضمن أمن تصدير الحبوب من الموانئ".

وأكد أن هناك "العشرات من السفن الأجنبية في الموانئ الأوكرانية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.