Open toolbar

أفراد من شرطة ديترويت في موقع إطلاق النار العشوائي- 28 أغسطس 2022 - AP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أعلنت السلطات الأميركية أنها ألقت القبض على مشتبه به يُعتقد أنه أطلق النار بشكل عشوائي على 4 أشخاص ما أسفر عن سقوط 3 منهم بمدينة ديترويت.

وقال رئيس شرطة ديترويت جيمس وايت، إنه تم إلقاء القبض على المشتبه به خلال وقت متأخر من مساء الأحد.

وكان وايت أعلن خلال مؤتمر صحافي في وقت سابق الأحد، أنه عثر على رجل وامرأتين مقتولين بالرصاص في مواقع منفصلة حول المدينة خلال الساعات الأولى من الصباح.

وأضاف أن رجلاً رابعاً رصد المشتبه به وهو يحدق في نوافذ السيارات وطلب منه التوقف، لكن المسلح رد بإطلاق النار عليه.

وأكد وايت أن عمليات إطلاق النار "كانت عشوائية للغاية"، مشيراً إلى أن "ضحية كانت تنتظر داخل حافلة وواحدة تمر في الشارع إضافة إلى رجل كان يمشي مع كلبه".

ولم يكن إطلاق النار هذا هو الحادث الوحيد الدامي بسلاح ناري في الولايات المتحدة الأحد، اذ ذكرت سلطات مدينة هيوستن في تكساس أن 3 أشخاص قضوا أيضاً عندما أطلق رجل النار عليهم أمام منزلهم.

وأفاد قائد شرطة هيوستن تروي فينر خلال مؤتمر صحافي: "هذا المشتبه به الشرير لسوء الحظ وللأسف الشديد أضرم النار في العديد من المنازل وانتظر خروج سكانها ليطلق النار عليهم".

وأضاف أنه حتى رجال الإطفاء الذين كانوا يتعاملون مع الحرائق اضطروا أيضاً إلى الاحتماء قبل أن تصل الشرطة وتردي مطلق النار. 

ولفت فينر الى أن المسلح أُبلغ مؤخراً بأنه سيطرد من منزله، مرجحاً أن يكون ذلك الدافع لكن الشرطة تحقق في الأمر. 

وأصيب لاعب كرة قدم أميركية بالرصاص في العاصمة واشنطن لكن حالته مستقرة، وفق صحيفة "واشنطن بوست". 

وذكرت الصحيفة نقلاً عن الشرطة أن بريان روبنسون جونيور اللاعب في فريق "واشنطن كوماندرز" أصيب برصاصتين خلال عملية خطف محتملة.

وأضافت الصحيفة أنه تم نقله إلى المستشفى ولا يعتقد أن إصابته تهدد حياته. 

وتشهد الولايات المتحدة بانتظام عمليات إطلاق نار عشوائي، ومع ذلك يتردد المشرعون في إقرار قوانين تقيّد امتلاك الأسلحة على الرغم من أن استطلاعات الرأي تشير إلى شعبية هذا القرار بين الأميركيين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.