Open toolbar

وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون يلقي كلمة عن مساعدات بلاده إلى أوكرانيا. 8 أبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سيدني-

اتهم وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون، الأحد، الصين بدفع رشاوى لإبرام صفقات دولية، لكنه امتنع عن قول إن الفساد أدى دوراً في الاتفاق الأمني المثير للجدل الذي وقعته بكين مؤخراً مع جزر سليمان

وقال داتون لشبكة "سكاي نيوز أستراليا" إن "الصينيين لا يتعاملون وفق قواعدنا. إذا نظرت إلى ما حدث في إفريقيا، فقد تم دفع رشاوى. لن نكون قادرين أبداً على التنافس في ظل هذا النوع من الممارسات. لدينا قيم، لدينا دولة قانون ونحن نحترمها".

وتابع الوزير: "في الحقيقة، الصين تغيرت"، مشيراً إلى أن "تصرفات بكين العدوانية جداً في تدخلها الخارجي واستعدادها لدفع رشاوى للتغلب على الدول الأخرى لإبرام صفقات: هذه هي حقيقة الصين الحديثة".

ورفض داتون التعليق على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الصين فعلت الشيء نفسه مع جزر سليمان التي أعلنت الأسبوع الماضي عن توقيع اتفاقية أمنية مبهمة مع بكين، وهو ما أثار حفيظة حليفتي الأرخبيل الولايات المتحدة وأستراليا.

وتشعر كانبيرا وواشنطن منذ فترة طويلة بالقلق من إمكانية بناء الصين قاعدة بحرية في جنوب المحيط الهادئ من شأنها أن تسمح لها بإبراز قوتها البحرية خارج حدودها. 

تحذير أميركي

حذَّرت الولايات المتحدة من أنها "سترد" في حال أقامت الصين قاعدة عسكرية في جزر سليمان ذات الموقع الاستراتيجي.

وأعلن البيت الأبيض أن وفداً أميركياً رفيع المستوى حذَّر القيادة في جزر سليمان من أن الاتفاق الموقع مؤخراً "قد تكون له تداعيات أمنية إقليمية" على واشنطن وحلفائها.

وجاء في بيان البيت الأبيض أنَّ "الوفد أوضح أنه إذا اتُّخذت خطوات تجاه وجود عسكري دائم بحكم الأمر الواقع، أو لفرض الهيمنة، أو لإقامة منشأة عسكرية، فستكون للولايات المتحدة هواجس كثيرة وسترد وفق ما يقتضيه الأمر".

وأجرى الوفد الأميركي جولة شملت هاواي وفيجي وبابوا غينيا الجديدة وجرز سليمان، منسّق مجلس الأمن القومي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ كورت كامبل ومساعد وزير الخارجية لشؤون شرق آسيا منطقة المحيط الهادئ دانيال كريتنبريك، كما ضم الوفد مسؤولين في وزارة الدفاع.

من جهته حاول رئيس وزراء جزر سليمان ماناسيه سوجافاري طمأنة الولايات المتحدة وأستراليا إلى أن الاتفاق مع الصين لا يشمل إقامة قاعدة عسكرية.

وبحسب بيان البيت الأبيض "جدد سوجافاري التأكيد على تطميناته بشأن عدم إقامة أي قاعدة عسكرية و(عدم تضمن الاتفاق إقامة) أي وجود طويل الأمد أو فرض هيمنة، وهو ما قاله علناً".

وأشار البيان إلى أن "الولايات المتحدة أكدت أنها ستتابع التطورات عن كثب بالتشاور مع شركائها الإقليميين".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.