تقرير: بايدن يُبلغ رئيس الموساد أن الاتفاق مع إيران "ليس قريباً"
العودة العودة

تقرير: بايدن يُبلغ رئيس الموساد أن الاتفاق مع إيران "ليس قريباً"

الرئيس الأميركي جو بايدن خلال لقائه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال موقع "أكسيوس" إن الرئيس الأميركي جو بايدن، أبلغ رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين، خلال اجتماعهما الجمعة الماضي، أنه لا يزال أمام الولايات المتحدة طريق طويل لتقطعه في المحادثات مع إيران، قبل العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

وكانت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي إيميلي هورن، أعلنت أن بايدن ظهر في اجتماع بين مستشاره للأمن القومي جيك سوليفان، ورئيس جهاز "الموساد" يوسي كوهين الجمعة الماضي في البيت الأبيض، من أجل تقديم تعازيه في ضحايا حادث التدافع" أثناء عيد الشعلة اليهودي، والذي أودى بحياة 45 شخصاً في إسرائيل قبل يومين.

اجتماع غير معلن

لكن مسؤولاً إسرائيلياً مطلعاً قال لـ"أكسيوس" إن لقاء بايدن مع يوسي كوهين "لم يكن مجرد مرور" لتقديم التعازي، وأكد أن اللقاء كان مقرراً بشكل مسبق لمناقشة قضية إيران.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن الاجتماع انعقد في البيت الأبيض قبل الظهر، مباشرة بعد المحادثات الهاتفية التي أجراها بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقدم خلالها الرئيس الأميركي تعازيه بشأن الحادث.

ولفت المسؤول إلى أن الاجتماع دام نحو ساعة، وحضره كوهين فقط من الجانب الإسرائيلي، فيما حضره من الجانب الأميركي كل من الرئيس بايدن، وجيك سوليفان، فضلاً عن مدير وكالة الاستخبارات المركزية بيل بيرنز.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن بايدن أكد لرئيس "الموساد" خلال الاجتماع أن الاتفاق النووي مع إيران ليس قريباً، وأن طريق المحادثات لا يزال طويلاً. 

وكانت "القناة 12" الإسرائيلية أكدت بدورها أن بايدن وكوهين، عقدا اجتماعاً في البيت الأبيض لمناقشة ملف إيران.

وذكرت القناة الإسرائيلية أن نتنياهو أطلع كوهين مقدماً على القضايا الرئيسية لمناقشتها مع الرئيس الأميركي، من دون مزيد من التفاصيل.

الموقف الإسرائيلي

وتسعى تل أبيب إلى إقناع واشنطن بالتفاوض على اتفاق محسّن لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية، بدلاً من العودة إلى اتفاق 2015.

والخميس الماضي، التقى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن، كوهين والسفير الإسرائيلي جلعاد إردان.

وقال مسؤول لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إنه على الرغم من مناقشة قضايا أخرى، فإن إسرائيل استغلت الاجتماع "للتعبير عن مخاوف قوية" بشأن إيران.

وصعّد وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، الخميس، نبرة التحذيرات التي تصدر عن بلاده بشأن الاتفاق النووي الذي ترفضه بين إيران وقوى عالمية. وقال إن "الحرب مع طهران ستلي إحياءه حتماً".

وكرر كوهين موقف إسرائيل بأنها "غير مقيّدة بالجهود الدبلوماسية في هذا الصدد"، الخاص بمفاوضات فيينا، واصفاً الاتفاق بأنه "سيئ ويدفع المنطقة نحو الحرب بسرعة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.