Open toolbar

جندي أوكراني في منطقة دونتسيك، أوكرانيا. 31 مايو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال وزير الخارجية الأوكراني ديمترو كوليبا، السبت، إن دعوات "عدم إذلال روسيا" قد تجلب الذل لأصحابها، وذلك رداً على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي قال فيها: "يجب ألا تتعرّض روسيا للإذلال.. رغم خطأ (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين التاريخي".

وأوضح كوليبا على تويتر: "الدعوات إلى عدم إذلال روسيا تذلّ فرنسا وأي دولة أخرى تدعو إلى ذلك..لأن روسيا هي التي تذلّ نفسها"، مشدداً على أنه "من الأفضل أن نركز جميعاً على كيفية إعادة روسيا إلى مكانها.. من شأن ذلك أن يجلب السلام وينقذ الكثير من الأرواح".

وفي وقت سابق، السبت، نشرت صحف إقليمية نقلاً عن ماكرون: "يجب ألا نُذلّ روسيا حتى نتمكن في اليوم الذي يتوقف فيه القتال من إيجاد مخرج عبر الوسائل الدبلوماسية.. أنا مقتنع بأن دور فرنسا هو أن تكون قوة وسيطة".

وسعى ماكرون للحفاظ على الحوار مع بوتين منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي. وانتقد بعض الشركاء في شرق أوروبا ومنطقة البلطيق موقفه مراراً وتكراراً، إذ يرون أنه يقوّض الجهود الرامية للضغط على بوتين للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

ويتحدث ماكرون مع بوتين بانتظام منذ الغزو، في إطار الجهود المبذولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وبدء مفاوضات يُعتد بها بين كييف وموسكو.

"خطأ تاريخي"

وقال ماكرون: "أعتقد، كما قلت له، أنه يرتكب خطأ تاريخياً وجذرياً بحق شعبه ونفسه والتاريخ".

تدعم فرنسا أوكرانيا عسكرياً ومالياً، لكن ماكرون لم يذهب حتى الآن إلى كييف لتقديم دعم سياسي رمزي مثل قادة الاتحاد الأوروبي الآخرين، وهو أمر تود أوكرانيا أن يفعله. وقال ماكرون إنه لا يستبعد الذهاب.

ترسل باريس أسلحة هجومية تشمل مدافع "هاوتزر" من طراز قيصر من مخزونات الجيش الفرنسي. وقال ماكرون إنه طلب من مصنّعي الأسلحة "تسريع الإنتاج".

"بناء السلام دون إذلال روسيا"

في مايو الماضي، دعا ماكرون إلى إنشاء "مجموعة سياسية أوروبية" لضم أوكرانيا، على وجه الخصوص، بالتوازي مع آلية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي قد تستغرق "عقوداً"، مشيراً إلى أنه في سبيل إنهاء الحرب الحالية يجب بناء السلام "دون إذلال" روسيا. 

وقال الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحافي في مقر البرلمان الأوروبي "غداً سيكون لدينا سلام نبنيه، دعونا لا ننسى ذلك مطلقاً.. سيتعين علينا القيام بذلك مع أوكرانيا وروسيا حول الطاولة.. لكن هذا لن يحصل من خلال رفض أو استبعاد بعضنا بعضاً، ولا حتى بالإذلال".

وأضاف ماكرون في ختام مؤتمر حول مستقبل أوروبا من مدينة ستراسبورج الفرنسية: "هذه المنظمة الأوروبية الجديدة ستسمح للأمم الأوروبية الديمقراطية التي تؤمن بقيمنا الأساسية بإيجاد مساحة جديدة للتعاون السياسي وللأمن".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.