Open toolbar
بعد العثور على أشلاء بشرية.. سلاح الجو الأميركي يفتح تحقيقاً
العودة العودة

بعد العثور على أشلاء بشرية.. سلاح الجو الأميركي يفتح تحقيقاً

أفغان على متن طائرة في مطار كابول - 16 أغسطس 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن سلاح الجو الأميركي أن مكتب التحقيقات الخاصة التابع له يحقق في حالات وفاة مرتبطة بإقلاع طائرة شحن طراز "سي-17"، الاثنين، من "مطار حامد كرزاي الدولي" في العاصمة الأفغانية كابول.

ولم يكشف سلاح الجو عن عدد الذين ماتوا، ولكنه قال إنه عثر على أشلاء بشرية في مقصورة عجلة الطائرة بعد وقت طويل من هبوطها في قاعدة "العُديد" الجوية في قطر، وفق ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية.

واضطرت القوات الجوية إلى وقف عمليات الإجلاء من أفغانستان بشكل مؤقت، الاثنين، بعدما اقتحم آلاف المدنيين مدرج المطار، في محاولة للفرار من البلاد التي وقعت تحت سيطرة حركة طالبان، الأحد.

وأظهرت مقاطع فيديو أشخاصاً يتجمعون حول طائرات عسكرية أميركية أثناء محاولتها الإقلاع يوم الاثنين.

وأرسلت الولايات المتحدة 1000 جندي إضافي إلى المطار للمساعدة في تأمين المدرج.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاجون)، الثلاثاء، إن المطار تم تأمينه مرة أخرى وإن عمليات الإجلاء استؤنفت.

ودافع المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي، عن الفوضى في المطار، الثلاثاء، قائلاً: "لا توجد خطة تنجح من أول مجابهة".

ولقي سبعة على الأقل حتفهم خلال الفوضى التي حدثت في المطار، بينهم عدة أشخاص سقطوا ولقوا مصرعهم بعد تشبثهم بطائرة عسكرية أميركية أقلعت من المدرج.

تواصل عمليات الإجلاء

ولا تزال الولايات المتحدة تحاول تجهيز التأشيرات وإجلاء آلاف اللاجئين الأفغان الذين ساعدوا القوات الأميركية وقوات التحالف، وربما يتعرضون للتهديد أو الانتقام من حركة طالبان.

وهرعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون لإجلاء الدبلوماسيين والمدنيين، بعد سيطرة "طالبان" على السلطة. وأرسلت واشنطن آلاف الجنود الأميركيين إلى كابول للمساعدة في جهود الإجلاء. 

والثلاثاء، قال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في مؤتمر صحافي، إن الولايات المتحدة "مستمرة في عمليات الإجلاء من مطار كابول، وتراقب تعهدات طالبان بهذا الشأن"، موضحاً أن "طالبان تعهدت بالسماح للمدنيين بالوصول بشكل آمن إلى المطار".

وقال برايس إن "بعض الدبلوماسيين الأميركيين قد يبقون في كابول إلى ما بعد نهاية أغسطس، إذا كان ذلك ممكناً"، في إشارة إلى التاريخ النهائي الذي حدده بايدن لاكتمال الانسحاب.

وتجري عمليات إجلاء الأميركيين من أفغانستان على متن طائرات عسكرية، بحيث تم إجلاء أكثر من 3200 شخص حتى الثلاثاء، إضافة إلى قرابة ألفي لاجئ أفغاني سيقيمون بصورة دائمة في الولايات المتحدة، فيما أعلنت بريطانيا نيتها استقبال قرابة 20 ألف لاجئ أفغاني وإعادة توطينهم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.