Open toolbar
الكاظمي يتعهد باسترجاع مليارات الدولارات المهرّبة من العراق
العودة العودة

الكاظمي يتعهد باسترجاع مليارات الدولارات المهرّبة من العراق

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يرأس جلسة استثنائية لمجلس الوزراء، بغداد، 11 سبتمبر 2021 - twitter@IraqiPMO

شارك القصة
Resize text
دبي-

تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الخميس، باسترداد مليارات من الدولارات قال إن متورطين في الفساد نهبوها من العراق وهرّبوها إلى الخارج.

وجاءت تصريحات الكاظمي خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس الوزراء، وذلك بالتزامن مع احتضان بلاده "المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة".

وقال الكاظمي إن "هنالك المليارات من الدولارات هرّبها الفاسدون قبل عام 2003 وبعده، وهي حق من حقوق العراقيين".

وتعهد الكاظمي باسترجاع تلك الأموال، قائلاً: "سوف نسترجع هذه الحقوق كاملة. لا جدال أو محسوبية في حقوق العراقيين وأموال الشعب، وعلى الفاسدين أن يتيقنوا أن القانون سيلاحقهم".

وتابع الكاظمي: "يوم أمس حضرنا مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة من العراق في الخارج، ولمسنا جدية عربية ودولية في العمل لمساعدة العراق باستعادة هذه الأموال". 

ملفات فساد قديمة

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن، الأربعاء، خلال كلمة افتتاح المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة، أن استعادة أموال العراق المنهوبة تعتبر أولوية لبلاده، مشيراً إلى أن حكومته كشفت ملفات فساد عمرها 17 عاماً.

وقال الكاظمي أمام المؤتمر إن "الفساد كان حاضراً عندما زُج المجتمع في قتال طائفي". وأضاف: "الطريق إلى الدولة الرشيدة يبدأ من المصارحة مع شعبنا حول الأمراض التي قادت إلى تراجع بلد عظيم مثل العراق".  

وشدد الكاظمي على أن "هدفنا الأساسي هو محاربة الفساد، حيث شكلنا لجنة خاصة لمكافحة الفساد، قامت بواجبها مع هيئة النزاهة والجهات القضائية ووزارة العدل والرقابة المالية".

وأكد أنها "كشفت خلال عام واحد ملفات فساد لم تُكشف طوال 17 عاماً، واستردت أموالاً منهوبة من الخارج".  ولفت إلى أن "هذه اللجنة تعرّضت إلى هجوم واتهامات باطلة، كان الهدف إحباطها وإحباط عملها". واختتم كلمته بالقول "لا مكان للإحباط والتراجع".

التحضيرات للانتخابات

وبخصوص التحضيرات للانتخابات البرلمانية المبكرة المقررة في 10 أكتوبر المقبل، أكد الكاظمي خلال اجتماع مجلس الوزراء، الخميس، أن حكومته هيأت "كل متطلبات عملية الاقتراع وإجراءات تأمين الانتخابات على نحو استثنائي". 

وقال الكاظمي: "الحكومة أوفت بالتزاماتها لدعم مفوضية الانتخابات، وتحديد موعد للانتخابات المبكرة، وتهيئة الأجواء اللازمة لإجرائها".

وجدد الكاظمي الدعوة لجميع الفعاليات الاجتماعية والسياسية "لتشجيع المواطنين على الانتخاب بهدف الوصول إلى الإصلاح السياسي والإداري".

وأشار الكاظمي إلى إطلاق الوثيقة الوطنية للسلوك الانتخابي، الأربعاء، قائلاً "إنها وثيقة ضمير وضعت من أجل ضبط مسارات العملية الانتخابية وتنظيمها". 

وتابع: "هذه الوثيقة تمثل ميثاق شرف، وتلزم جميع الكتل السياسية والمرشحين بعدم الإخلال بأي فعل يمس نزاهة العملية الانتخابية". 

ودعا الكاظمي العراقيين للتوجه إلى صناديق الاقتراع بكثافة، قائلاً : "باختيار العراقيين المرشح المناسب، تبدأ حياة بعيدة عن الفساد والمفسدين، إذ إن أي مشروع يخلو من الفساد يضمن ترف الشعوب".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.