Open toolbar
لبنان يبلغ أميركا رغبته في استئناف مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل
العودة العودة

لبنان يبلغ أميركا رغبته في استئناف مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل

الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله مساعدة وزير الخارجية الأميركي فيكتوريا نولاند في قصر بعبدا ببيروت 14 أكتوبر 2021 - وكالة الأنباء اللبنانية

شارك القصة
Resize text
بيروت -

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الخميس، إن بلاده ترغب في استئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، بهدف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، وذلك خلال استقباله مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية، السفيرة فيكتوريا نولاند، في بيروت.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية أن عون أبلغ المسؤولة الأميركية بأن لبنان يرغب في استئناف مفاوضات الترسيم "لاستكمال عملية التنقيب عن النفط والغاز في مياهه الإقليمية؛ نظراً لأهمية ذلك في تحقيق النهوض الاقتصادي للبلاد".

وطالب لبنان مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، في سبتمبر الماضي، بوقف أعمال التنقيب في المنطقة المتنازع عليها مع إسرائيل، بعدما منحت إسرائيل شركة "هاليبرتون" الأميركية، عقداً للتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة.  

وبدأت المفاوضات بين لبنان وإسرائيل في أكتوبر 2020، في محاولة لحل النزاع على الحدود البحرية بينهما، وهو ما عطَّل اكتشاف موارد في المنطقة التي قد تكون غنية بالغاز، وتوقفت المحادثات منذ ذلك الحين.

الانتخابات النيابية

وقال عون إن "الانتخابات النيابية ستجري في موعدها بكل حرية وشفافية وديمقراطية"، لافتاً إلى "ضرورة مساعدة لبنان على مواجهة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها في هذه المرحلة، والتي انعكست على الأوضاع المعيشية للمواطنين، وأثرت على سعر العملة الوطنية".

وقال عون إن "الحكومة الجديدة ستجري مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، من أجل مساعدة لبنان في عملية النهوض الاقتصادي، بالتزامن مع إجراء إصلاحات وإطلاق إعادة إعمار مرفأ بيروت، والاهتمام بتأمين الطاقة وتطوير الإدارة والقوانين الإصلاحية اللازمة".

ووفقاً للوكالة اللبنانية، أبلغت نولاند الرئيس اللبناني بأن واشنطن تأمل بعد تشكيل الحكومة في العمل على تحقيق الإصلاحات وإجراء الانتخابات النيابية، مشددة على "وقوف الولايات المتحدة إلى جانب لبنان لمساعدته على مواجهة التحديات الراهنة الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية".

وأكدت نولاند أن الولايات المتحدة "مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي والصناديق المالية، لا سيما صندوق النقد الدولي، لتقديم الدعم المطلوب للبنان، إضافة الى مواصلة الدعم للجيش اللبناني".

وأعلنت نولاند، في مؤتمر صحافي عقب لقاء عون، تقديم دعم أميركي إضافي للجيش اللبناني بقيمة 67 مليون دولار، ليصل إجمالي الدعم هذا العام إلى 187 مليون دولار"، وقالت: "كما قدمنا أكثر من 300 مليون دولار كدعم إنساني للبنان هذا العام".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.