Open toolbar

Mosquitos In Kentucky Are Tested After West Nile Virus Found In Area - AFP

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع "مايو كلينيك"-

لدغات البعوض عبارة عن نتوءات حاكة تظهر بعد أن تلسع البعوض بأجزاء فمها، جلدك لتتغذى على دمك، وعادةً ما تزول النتوءات من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.

لكن بعض اللدغات تتسبب في تورم ووجع واحمرار، ويشار أحياناً إلى هذا النوع من التفاعل الأكثر شيوعاً لدى الأطفال، باسم "متلازمة سكيتر".

يمكن للدغات البعوض التي تحمل فيروسات أو طفيليات معينة أن تسبب مرضاً شديداً، إذ ينقل البعوض المصاب في أجزاء كثيرة من العالم فيروس غرب النيل إلى البشر.

وتشمل أنواع العدوى الأخرى التي ينقلها البعوض الحمى الصفراء والملاريا، وبعض أنواع عدوى الدماغ (التهاب الدماغ).

الأعراض

تتضمن علامات لدغ البعوض ما يلي:

  • نتوءات منتفخة بيضاء مائلة إلى الاحمرار.
  • نتوءات صلبة بنية اللون ومثيرة للحكة.
  • بقع داكنة اللون تشبه الكدمات.

قد يختبر الأطفال، والبالغون الذين لم يتعرضوا مسبقاً إلى نوع البعوضة التي لدغتهم، والأشخاص من ذوي اضطرابات الجهاز المناعي ردود أفعال أكثر حدة. بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، تحدث لدغات البعوض في بعض الأحيان ما يلي:

  • منطقة كبيرة من التورم والاحمرار.
  • حمى منخفضة الدرجة.
  • الشرى.
  • تورم العقد اللمفاوية.

الأسباب

تنجم لدغات البعوض عن تغذي إناث البعوض على الدم. تتسم إناث البعوض بامتلاك جزء في أفواهها معدٍّ لاختراق الجلد وامتصاص الدم، بينما يفتقر ذكور البعوض لهذه القدرة على امتصاص الدم، لأنهم لا ينتجون البيض، لذا لا حاجة بهم للبروتين الموجود في الدم.

في أثناء ملء البعوضة اللادغة نفسها بالدم، تحقن لعابها في الجلد، وتفرز البروتينات في لعابها، وكرد فعل بسيط في الجهاز المناعي يؤدي ذلك إلى الحكة والنتوء المميزين للدغة.

ينتقي البعوض ضحاياه بتقييم رائحة الشخص وثاني أكسيد الكربون في زفيره والمواد الكيميائية المفرزة في العرق لديه.

المضاعفات

يمكن أن تؤدي خدوش الحك إلى عدوى، ويمكن أن يحمل البعوض أمراضاً معينة، مثل فيروس غرب النيل والملاريا والحمى الصفراء وحمى الضنك.

تصاب البعوضة بالفيروس أو الطفيلي عند لدغ حيوان أو شخص مصاب. وعند لدغك، يمكن للبعوضة نقل هذا الفيروس أو الطفيلي إليك عن طريق اللعاب.

الوقاية

يمكن اتخاذ خطوات عدة لحماية نفسك من لدغات البعوض من خلال تجنبه واستبعاده للحد من التعرض إليه عن طريق:

  • تجنب الأنشطة الخارجية عندما يكون البعوض أكثر نشاطاً (الغسق حتى الفجر).
  • إصلاح أي تمزقات في الناموسيات على النوافذ والأبواب ومعدات التخييم.
  • استخدام شبك البعوض فوق عربات الأطفال أو أسرّة الأطفال أو عند النوم في الخارج.
  • استخدم طارد الحشرات.
  • عالج الملابس والأدوات الخارجية عن طريق إضافة البيرميثرين وهو مبيد حشري وطارد حشرات.
  • استخدم الملابس والأدوات الواقية (أكمام طويلة، جوارب وأحذية مغلقة، سروال طويل، ألوان فاتحة، قبعة).
  • تناول الدواء الوقائي ومضادات الهيستامين.

* هذا المحتوى من "مايو كلينيك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.