Open toolbar
"Squid Game" يكتسح المشاهدات بين مسلسلات "نتفليكس" الأصلية
العودة العودة

"Squid Game" يكتسح المشاهدات بين مسلسلات "نتفليكس" الأصلية

لقطة من مسلسل Squid Game على شاشة آيباد - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سيول-

قالت خدمة "نتفليكس" للبث عبر الإنترنت، إن المسلسل الكوري الجنوبي "Squid Game" (لعبة الحبار) أصبح رسمياً صاحب أكبر عدد من المشاهدين بين مسلسلاتها الأصلية. 

ويثير مسلسل "Squid Game" ضجة عالمية منذ بداية بثه قبل أقل من شهر، وهو مؤلف من 9 حلقات، ويلعب فيه متنافسون يمرون بضائقة مالية، ألعاب أطفال لكن لها تبعات مميتة، سعياً للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38 مليون دولار). 

وقالت "نتفليكس على "تويتر"، الأربعاء: "وصل عدد متابعي "Squid Game" رسمياً إلى 111 مليوناً، ما يجعله صاحب أكبر انطلاقة لمسلسل لنا على الإطلاق". 

وجذب المسلسل هذا العدد خلال 27 يوماً فقط منذ بداية بثه في 17 سبتمبر، متجاوزاً بسهولة المسلسل التاريخي "Bridgerton" الذي تدور أحداثه في المملكة المتحدة والذي تابعه 82 مليون مشترك في أول 28 يوماً. 

وتكشف "نتفليكس" معلومات محدودة عن أرقام المشاهدات بمنصتها. وتشمل الأرقام التي كشفت عنها للمشاهدين في أول 28 يوماً لبث "Bridgerton" وغيره من مسلسلاتها، أي حساب شاهد مستخدمه إحدى الحلقات لدقيقتين على الأقل. 

وبسبب شعبية "Squid Game"، قاضت "إس.كيه برودباند" المقدمة لخدمة الإنترنت في كوريا الجنوبية، "نتفليكس"، مطالبة بتكاليف الاستخدام الكثيف للشبكة وأعمال الصيانة بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المشاهدين.

خوارزميات توقعت النجاح  

وكان نجاح "Squid Game" متوقعاً من قبل "نتفليكس"، إذ سبق وصرّح المدير التنفيذي للخدمة الرقمية، تيد ساراندوس، بأنه من المحتمل أن يكون أكثر أعمال "نتفليكس" الأصلية مشاهدةً على الإطلاق.

واستطاعت "نتفليكس" توقع حجم المشاهدات بناءً على أسس بحثية وبيانات استباقية وفّرتها الخوارزميات بناء على تحليل بيانات المستخدمين وعادات المشاهدة. 

وتعتمد منصة "نتفليكس"، التي دُشنت عام 1997 كشركة لتأجير الأقراص المدمجة للأفلام، على البيانات وتحليلها، في قراراتها الإنتاجية والاستثمارية. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.