Open toolbar

زوارق صاروخية روسية تشارك في التدريبات العسكرية "فوستوك -2022" في خليج بطرس الأكبر لبحر اليابان خارج مدينة فلاديفوستوك، أقصى شرقي روسيا. 5 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو-

أعلن الكرملين أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حضر مناورات عسكرية واسعة النطاق، الثلاثاء، تشارك فيها الصين وعدة دول أخرى تعتبر صديقة لروسيا.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إنّ بوتين يعقد اجتماعاً مع وزير الدفاع سيرجي شويجو، ورئيس الأركان الروسي فاليري جيراسيموف في ميدان سيرجيفسكي العسكري، ويمكن أن يتابع المرحلة الأخيرة من التدريبات العسكرية لاحقاً، وفق ما أوردت وكالات إخبارية محلية.

وانطلقت المناورات "فوستوك-2022" في الأول من سبتمبر، ومن المقرر أن تستمر حتى السابع منه في مواقع مختلفة في الشرق الأقصى الروسي وقبالة سواحل روسيا الشرقية.

وسيشارك في التدريبات أكثر من 50 ألف جندي و5 آلاف وحدة من المعدات العسكرية بما في ذلك 140 طائرة و60 سفينة، بحسب موسكو.

وبالإضافة إلى سوريا والهند والصين، تشارك في التدريبات العسكرية قوات من أذربيجان والجزائر وأرمينيا وبيلاروسيا وقرغيزستان ومنغوليا وطاجيكستان، وكذلك كازاخستان ولاوس وميانمار ونيكاراجوا.

ونُظّمت آخر مناورات من هذا النوع عام 2018.

وكان الرئيس الروسي وقع، الاثنين، مرسوماً بالموافقة على عقيدة جديدة للسياسة الخارجية تقوم على مفهوم "العالم الروسي"، نُشرت بعد أكثر من ستة أشهر من بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتنص الوثيقة على أنه يتعين على روسيا زيادة التعاون مع الدول السلافية والصين والهند، بجانب تقوية علاقاتها مع الشرق الأوسط وأميركا اللاتينية وإفريقيا.

وكان بوتين وقَّع في يوليو الماضي عقيدة بحرية جديدة للأسطول الروسي، تحدد الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، على أنهما "التهديد" الأكبر لروسيا، وتحدد طموحات روسيا البحرية العالمية لمناطق مهمة مثل القطب الشمالي، والبحر الأسود.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.